استطلاعان: "كاحول لافان" يعادل قوة الليكود على حساب الأحزاب الصغيرة

استطلاعان: "كاحول لافان" يعادل قوة الليكود على حساب الأحزاب الصغيرة
(أرشيفية - أ ب)

أظهر استطلاعان للرأي العام الإسرائيلي، تعادل قوة قائمة "كاحول لافان"، برئاسة بيني غانتس، وحزب الليكود بزعامة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في انتخابات تجري اليوم، وذلك قبل 12 يومًا على انتخابات الكنيست المقررة في الـ17 من أيلول/ سبتمبر الجاري.

وأظهر الاستطلاعان أن عضو الكنيست الذي سيتم تكليفه بتشكيل الحكومة، سيواجه صعوبات بالغة في التوصل إلى اتفاقات ائتلافية وفقًا للخريطة السياسية وتوزيع المقاعد على المعسكرات، فيما يبقى رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، الذي يحاول فرض خيار تشكيل حكومة وحدة من دون إشراك الأحزاب الحريدية فيها، مفتاح الحكومة المقبلة.

استطلاع 12

وبحسب استطلاع أجرته القناة 12 الإسرائيلية، يحصد حزب الليكود 32 مقعدًا في الكنيست، وكذلك قائمة "كاحول لافان"، 32 مقعدًا، فيما تحصل القائمة المشتركة على 10 مقاعد من أصل 120 مقعدًا.

وبموجب الاستطلاع، تحصل القائمة التي تجمع أحزاب اليمين المتطرف وتتزعمها أييليت شاكيد "إلى اليمين" على 9 مقاعد، كما يحصل حزب "يسرائيل بيتينو"، برئاسة ليبرمان، على 9 مقاعد.

وفي انتخابات تجري اليوم، حسب ما بيّن الاستطلاع الذي شمل عينة مكونة من 500 شخص تقريبا، بنسبة خطأ تصل إلى 4.4%، ستحصل قائمة "يهدوت هتوراه"، على 8 مقاعد، وسيحصل حزب "شاس" الحريدي، على 7 مقاعد.

وتحصل قائمة "المعسكر الديمقراطي" التي تضم "ميرتس" و"إسرائيل ديمقراطية" بالإضافة إلى عضو الكنيست المنشقة عن "العمل" ستاف شافير، ويتقدمها رئيس حزب ميرتس، نيتسان هوروفيتس، على 7 مقاعد برلمانية.

ووفق نتائج الاستطلاع، يحصل حزب "العمل" بالشراكة مع "غيشر" على 7 مقاعد، في حين يفشل "عوتسما يهوديت" الكهاني من تجاوز نسبة الحسم (3.25%)، ويحصل على 2.5% من أصوات الناخبين.

وردا على السؤال بشأن الشخصية الأنسب لرئاسة الحكومة الجديدة، حصل رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو على 41%، مقابل 31% لرئيس قائمة "كاحول لافان"، بيني غانتس.

استطلاع 13

وفقًا لنتائج استطلاع القناة 13، يحصل الليكود على 32 مقعدًا، وتتقاسم الصدارة مع  قائمة "كاحول لافان" التي تحصد نفس عدد المقاعد (32)، بينما تحصل القائمة المشتركة على 10 مقاعد.

ويحافظ "يسرائيل بيتينو" برئاسة ليبرمان، على النتائج التصاعدية التي يسجلها في مختلف استطلاعات الرأي ويحصل على 11 مقعدًا، فيما تحصل قائمة "إلى اليمين" (يمينا) برئاسة شاكيد، على 10 مقاعد برلمانية.

وأظهر الاستطلاع حصول قائمة "يهدوت هتوراه" الحريدية على 8 مقاعد، فيما يحصل حزب "شاس" الحريدي كذلك، 6 مقاعد. وتحصل قائمة "المعسكر الديمقراطي" على 6 مقاعد برلمانية، ويقتصر تمثيل حزب "العمل" بالشراكة مع "غيشر" على 5 مقاعد.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"