نتنياهو يلتقي بوتين: نريد الحفاظ على حرية ضد إيران

نتنياهو يلتقي بوتين: نريد الحفاظ على حرية ضد إيران
طائرات روسية في قاعدة حميميم في سورية (أرشيف - أ.ب.)

توجه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قبيل ظهر اليوم الخميس، إلى مدينة سوتشي للقاء الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين. وتطرق نتنياهو قبل صعوده إلى الطائرة إلى تحذير روسيا من إعلانه حول مخطط ضم غور الأردن لإسرائيل، قائلا "ماذا اعتقدتم أنهم سيقولون؟ لقد تلقينا تنديدات من الدول العربية، وهذا لم يكن تسونامي تنديدات، إذ تعين عليهم قول ذلك ودائما سيقولون ذلك".

 ويأتي لقاء نتنياهو مع بوتين قبل أيام قليلة من انتخابات الكنيست، يوم الثلاثاء المقبل، فيما يسود الاعتقاد في إسرائيل أن هدف اللقاء متعلق بالانتخابات وإبراز علاقات نتنياهو مع زعماء دول كبرى في العالم.

وقال نتنياهو للصحافيين إن "الغاية المشتركة التي نتفق عليها وما زالت بعيدة عن التحقق هي إخراج كافة القوات الإيرانية من سورية. ونحن نعمل في عدة أماكن من أجل ضمان أمن إسرائيل مقابل محاولات إيران واذرعها لمهاجمتنا. والجبهة السورية مركزية، وثمة أهمية لدينا بالحفاظ على حرية عمل الجيش الإسرائيلي ضد أهداف إيرانية وأهداف حزب الله وغيرهما".  

لكن موقع "أفيا برو" الإلكتروني الروسي ذكر، أول من أمس، أن طائرات مقاتلة روسية من طراز "سوخوي 35-إس"، انطلقت من قاعدة حميميم في سورية، اعترضت طائرات حربية إسرائيلية في الأجواء السورية، ليلة الإثنين – الثلاثاء الفائتة، ومنعتها من تنفيذ غارات في منطقة دمشق.

وقال الموقع الروسي إن الطائرات الإسرائيلية كانت متجهة لشن غارة ضد موقع تم إطلاق صواريخ منه باتجاه إسرائيل.

وكان الجيش الإسرائيلي قال صباح الثلاثاء، إن ميليشيات موالية لإيران أطلقت فجر ذلك اليوم قذائف صاروخية من طراز "غراد" باتجاه إسرائيل، وأنها سقطت في الأراضي السورية. لكن بيان الجيش الإسرائيلي لم يذكر رد إسرائيل على هذه القذائف.

وكتب المحلل العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أليكس فيشمان، اليوم، إنه إذا كانت هذه المعلومات صحيحة، "فإنه يوجد هنا تغيير جوهري في السياسة الروسية تجاه طيران سلاح الجو الإسرائيلي في الأجواء السورية. فحتى اليوم لم ينشر عن أية عرقلة من جانب طائرات روسية لتحليق سلاح الجو في الشرق الأوسط". ونقل فيشمان عن ضباط إسرائيليين قولهم إن "الحالة التي يصفها الموقع الروسي ليست معروفة للجيش الإسرائيلي".