غانتس: لقاء نتنياهو لم يسفر عن تقدم حقيقي

غانتس: لقاء نتنياهو لم يسفر عن تقدم حقيقي
(أ ب)

قال رئيس "كاحول لافان"، بيني غانتس، في جلسة للكتلة، اليوم الإثنين، إن الاجتماع مع رئيس حزب "الليكود"، بنيامين نتنياهو، يوم أمس، لم يسفر عن تحقيق أي تقدم حقيقي.

وقال غانتس إن "اللقاء كان موضوعيا، ولكن، للأسف، لم نحقق أي تقدم حقيقي".

وأضاف أن حزب السلطة ليس على استعداد لإجراء مباحثات موضوعية حول الخطوط الأساس، مشيرا إلى أنه سيواصل الاجتماع مع الجميع، والإصغاء للأحزاب الصغيرة دون السماح لها بفرض جدول الأعمال اليومي العام.

من جهته، قال العضو الثاني في القائمة، يائير لبيد، إنه بالإمكان تشكيل حكومة خلال 48 ساعة، وأن ما يجب على نتنياهو فعله هو أن يكون الثاني في التناوب على رئاسة الحكومة.

وبحسبه، فإن "إسرائيل ليست بحاجة إلى انتخابات أخرى، وإنما بحاجة للتحدث بمصطلحات الوحدة والأهداف المشتركة والقيم"، على حد قوله.

وقال أيضا إن نتنياهو يريد انتخابات أخرى، ولم يضع أي برنامج سياسي على الطاولة، وإنما أصر على "التناوب وعلى ليتسمان".

وعقب نتنياهو على تصريحات لبيد بالقول إنه "يجب على غانتس أن يتغلب عليه".

إلى ذلك، أعلن "كاحول لافان" أنه سيعقد لقاء، يوم الخميس، بين غانتس، وبين رئيس القائمة المشتركة، أيمن عودة.

وعقب "الليكود" على ذلك بالقول إن "لبيد يحاول، مرة أخرى، إفشال تشكيل حكومة وحدة قومية، والتي هي الأمر الصائب والضرورة لإسرائيل في هذا الوقت".

وأضاف أن "كاحول لافان يكررون رفضهم الانشغال بالقضايا الجوهرية، ويجرون إسرائيل إلى حكومة أقلية خطيرة مع الأحزاب العربية".

إلى ذلك، قال رئيس "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، بعد اجتماعه مع غانتس، إنه سيعارض أي تشريع يمنع عضو الكنيست من تقديم ترشيحه لرئاسة الحكومة في حال تقديم لائحة اتهام ضده.

وبحسبه، فإن "كاحول لافان" اقترحوا المنع القانوني للترشح لرئاسة الحكومة في حال تقديم لائحة اتهام، بادعاء أنه في فترة حكومة انتقالية يجب دعم تشريعات يوجد حولها "إجماع واسع".

ووصف ليبرمان لقاءه مع غانتس بأنه "إيجابي"، وأنه جرى التركزي على القضايا الأمنية، وخاصة ما يتصل منها بقطاع غزة والقضية الفلسطينية والاستيطان في الضفة الغربية، وإيران.

ومن المتوقع أن يجتمع طاقما المفاوضات لكل من "كاحول لافان" و"العمل – غيشر" يوم غد، الثلاثاء. وأبدى الأخير استعداده لدعم غانتس في تشكيل الحكومة لاستبدال نتنياهو، وتجنب إجراء انتخابات أخرى، رغم أن هذه الإمكانية لا تزال قائمة، بحسب رئيس الحزب، عمير بيرتس.