مناورة جوية دولية بإسرائيل تحاكي سيناريوهات هجومية

مناورة جوية دولية بإسرائيل تحاكي سيناريوهات هجومية
"علم أزرق": مناورة جوية بمشاركة أميركا ودول أوروبية (جيش الاحتلال)

تبدأ، اليوم الأحد، مناورة عسكرية جوية دولية باسم "علم أزرق"، حيث ستنطلق من قاعدة "عوفدا" الجوية الإسرائيلية في جنوب البلاد بمشاركة دول من أوروبا وأميركا، على أن تستمر المناورة حتى يوم الخميس المقبل.

وتشارك في المناورة العسكرية هذا العام عدة دول ومن بينها ألمانيا وإيطاليا واليونان والولايات المتحدة، حيث وصل البلاد أفراد الطواقم الجوية بالإضافة الى طائرات الدول المشاركة للتدرب على سيناريوهات في مسارات مختلفة.

ووفقا لبيان صادر عن المتحدث العسكري للجيش الإسرائيلي، فإن الحديث عن أول تمرين دولي من الجيل الخامس الذي يجرى في إسرائيل بمشاركة طائرات من نوع F-35.

 وذكر المتحدث العسكري أن التمرين يحظى بأهمية استراتيجية عليا وذو تأثير كبير على سلاح الجو والجيش الإسرائيلي، علما أنه يشارك في التمرين أكثر من 100 طاقم جوي وأفراد الطواقم التقنية والإدارية من جميع أسلحة الجو المشاركة. 

وسيوفر التمرين والتعاون الدولي التدرب على مستوى عالي جدا بالإضافة إلى تبادل الخبرات والتعمق في طرق الطيران والتحقيق في العمليات، كما أنه يعتبر فرصة لتعزيز العلاقات بين الدول، على حد تعبير المتحدث العسكري الإسرائيلي.

وستنفذ في إطار التمرين عشرات الطلعات الجوية، حيث سيتدرب من خلالها سلاح الجو الإسرائيلي مع باقي أسلحة الجو المشاركة على سيناريوهات قتالية جو-جو وأرض-جو، بالإضافة إلى مواجهة صواريخ أرض-جو متطورة والقتال على "أرض العدو".

كما سيوفر هذا الانتشار الجوي فرصة لتنفيذ طلعات تكتيكية مشتركة في مواجهة تهديدات متنوعة من خلال دمج تكنولوجيا متطورة.

وقال الجيش في بيانه إن "سلاح الجو سيواصل التدرب بتعاون مع أسلحة جوية أجنبية، للحفاظ على جاهزية القوات واستعدادها، بالإضافة إلى تعزيز العلاقات والمصالح المشتركة وتبادل الخبرات".

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة