نتنياهو يناكف ليبرمان: ينسق مع القائمة المشتركة

نتنياهو يناكف ليبرمان: ينسق مع القائمة المشتركة
نتنياهو وليبرمان في الكنيست (أرشيف - أ.ب.)

اعتبر زعيم حزب الليكود ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال افتتاح اجتماع حكومته الأسبوعي اليوم، الأحد، أن الإنذار الذي طرحه، أمس، رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، بشأن تشكيل حكومة "يبدو كمسرحية. وآمل أن الأمر ليس كذلك، لكن يبدو أن ليبرمان ينسق حتى التفاصيل الصغيرة مع القائمة المشتركة وكاحول لافان".

وغالبا ما يستخدم اليمين، وخاصة الليكود، القائمة المشتركة التي تمثل الأقلية العربية، في مناكفة ومهاجمة كتلة "كاحول لافان"، التي تروّج لدعم خارجي من المشتركة لحكومة أقلية تشكلها "كاحول لافان"، التي تفاوض الليكود على تشكيل حكومة وحدة من الناحية الرسمية.

وكان ليبرمان طالب نتنياهو، أمس، خلال مقابلة في القناة 12 التلفزيونية، بالانفصال عن كتلة اليمين، أي عن أحزاب الحريديين، وفي موازاة ذلك طالب رئيس "كاحول لافان"، بيني غانتس، بالموافقة على خطة الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، القاضي بتشكيل حكومة وحدة يتولى رئاستها نتنياهو بالتناوب مع غانتس، وبحيث يكون نتنياهو الأول في المنصب. وقال ليبرمان إن "الذي لن يتنازل من بينهما، ومن لا يتخذ القرار الصحيح – سنؤيد الجانب الآخر".

وقال نتنياهو إنه "قبل فترة، قال ليبرمان إنه لن يتعاون مع القائمة المشتركة بأي شكل. وكان هذا قبل ستة أسابيع. وعلى ما يبدو أن الحديث هنا يدور عن مسرحية. ويبدو أن أفيغدور ليبرمان ينسق مع القائمة المشتركة وكاحول لافان. ولذلك فإن الإنذار الذي كأنه يقترحه على كلا الجانبين هو إنذار لليكود فقط. وهو لا يقول لكاحول لافان إنه سيمنعهم من تشكيل حكومة ضيقة بدعم القائمة المشتركة. وهو يطالبنا بتفكيك كتلة اليمين. وليبرمان يسعى لتشكيل حكومة أقلية مع اليسار".

وتابع نتنياهو "كيف ستتمكن حكومة من العمل في هذه الغرفة فيما مفتاحها بأيدي أيمن عودة؟ وليبرمان قال إن مكانهم (نواب المشتركة) ليس في الكنيست الإسرائيلي، وهو يريد تسليم المفتاح لهؤلاء الأشخاص. وأنا مستعد للقاء أفيغدور ليبرمان. وأوافق معه على أنه لا حاجة لجرّ دولة إسرائيل إلى انتخابات أخرى. وبالإمكان تشكيل حكومة وحدة واسعة مثلما اقترح الرئيس. وليس متأخرا تنفيذ ذلك".