قطار التطبيع الإعلامي يتواصل: مدونون وصحافيون عرب حطوا بإسرائيل

قطار التطبيع الإعلامي يتواصل: مدونون وصحافيون عرب حطوا بإسرائيل
الوفد الإعلامي العربي مع وزير الخارجية كاتس (الخارجية الإسرائيلية)

قامت مجموعة من المدونين والصحافيين من دول عربية بزيارة إلى إسرائيل، في زيارة استمرت عدة أيام، حيث تم التكتم عليها، كما لم يتم الإفصاح عن أسماء أعضاء الوفد الإعلامي، وهو الثالث الذي يزور البلاد خلال هذا العام، ويحل ضيفا على وزارة الخارجية الإسرائيلية.

ووفقا لوزارة الخارجية الإسرائيلية، قام وفد إعلامي ضم مدونين من دول عربية من دول في الخليج والعراق. وذكرت الوزارة أن الزيارة تأتي من أجل منح الفرصة للصحافيين الذين ينحدر بعضهم من دول لا تقيم إسرائيل معها علاقات رسمية، "التعرف المباشر على المجتمع الإسرائيلي المتنوع ومناظر إسرائيل المختلفة".

وقالت الوزارة في بيان وصفحاتها الناطقة بالعربية على شبكات التواصل إن "الوفد الإعلامي العربي تعرف خلال الزيارة على أطياف من المواقف الإسرائيلية حول مختلف القضايا السياسية، بالإضافة إلى روح الابتكار والإبداع الإسرائيلي".

وقام الوفد بجولة في البلاد، وزارت متحف "ياد فاشيم" للهولوكوست، والكنيست والأماكن المقدسة في القدس، وساحة البراق والكنائس والقدس القديمة، دون أن يكشف النقاب إذا ما قام الوفد بزيارة للمسجد الأقصى.

كما التقى الوفد أعضاء كنيست عن الأحزاب اليهودية وكبار المسؤولين بوزارة الخارجية والوزير يسرائيل كاتس وأكاديميين.

وقال وزير الخارجية، يسرائيل كاتس، بعد لقائه مع الوفد "التقيت بوفد إعلامي ومدونين من دول الخليج والعراق بغية توضيح الأمور لدى الرأي العام في بلدانهم. كما استعرضت عليهم مشروع ’سكك السلام الإقليمي’، الذي أسعى لدفعه قدما مع رئيس الحكومة إضافة إلى اتفاقيات عدم الاعتداء. أجبت على أسئلتهم وأعربت عن مساندتي للشعب العراقي".