بين نتنياهو وساعر: انتخابات رئاسة الليكود في 26 كانون أول

بين نتنياهو وساعر: انتخابات رئاسة الليكود في 26 كانون أول
نتنياهو وساعر (أرشيف - أ.ب.)

اتفق زعيم حزب الليكود ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ورئيس مركز الليكود، حاييم كاتس، اليوم الأربعاء، على إجراء انتخابات داخلية لانتخاب رئيس لليكود ومرشحه لرئاسة الحكومة المقبلة، ستجري في 26 كانون الأول/ديسمبر الحالي. وتخيم على هذه الانتخابات فشل نتنياهو بتشكيل حكومة ولوائح اتهام بمخالفات فساد خطيرة.

ويتوقع أن ينافس نتنياهو عضو الكنيست غدعون ساعر، الذي أعلن قبل أسابيع ترشيح نفسه لرئاسة الليكود وطالب بإجراء انتخابات داخلية، الأمر الذي اعتبر تحديا لنتنياهو. وسيصوت مركز الليكود على موعد الانتخابات الداخلية في اجتماع خاص،، يعقد مساء غد. وعيّن نتنياهو وزير الخارجية، يسرائيل كاتس، رئيسا لطاقمه الانتخابي في هذه الانتخابات.

وجاءت مطالبة ساعر بإجراء انتخابات داخلية على رئاسة الليكود، في أعقاب فشل نتنياهو بتشكيل حكومة بعد جولتي انتخابات الكنيست، في نيسان/أبريل وأيلول/سبتمبر الماضيين، وإعلانه أن نتنياهو لن ينجح في تشكيل حكومة بعد الانتخابات الثالثة للكنيست أو حتى بعد انتخابات رابعة، الأمر الذي أدى إلى أزمة سياسية في إسرائيل.

ورحب ساعر بالاتفاق على موعد الانتخابات الداخلية، وقال إنه "سأخوض حملة إيجابية ونظيفة، وسأطرح أجندة لمستقبل إسرائيل. وثمة حاجة قومية لتحول يسمح بإنهاء الأزمة السياسية المتواصلة، وتشكيل حكومة قوية وتوحيد شعب إسرائيل".

وفي موازاة ذلك، صادقت الهيئة العامة للكنيست، بالقراءة التمهيدية، قبيل ظهر اليوم على مشروع قانون حل الكنيست وإجراء انتخابات ثالثة للكنيست في الثاني من آذار/مارس المقبل. ومن المقرر أن تصادق على مشروع القانون بالقراءات الثلاث بحلول منتصف الليلة المقبلة.

وفي حال المصادقة على مشروع قانون حل الكنيست، فإن الحملة الانتخابية ستبدأ صباح غد، فيما تواصل الحكومة الحالية عملها كحكومة تصريف أعمال، وكذلك الكنيست، لكن لجانها لن تعمل حتى تشكيل الحكومة المقبلة.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة