استطلاعان: لا أغلبية لأي معسكر بانتخابات الكنيست الثالثة

استطلاعان: لا أغلبية لأي معسكر بانتخابات الكنيست الثالثة
الكنيست، أول من أمس (أ.ب.)

أظهر استطلاعان نُشرا اليوم الجمعة، أنه في حال خاض حزب الليكود الانتخابات الثالثة للكنيست، التي ستجري في الثاني من آذار/مارس المقبل، بقيادة عضو الكنيست غدعون ساعر، سيكون تمثيله في الكنيست أكبر من لو خاض هذا الحزب الانتخابات برئاسة زعيمه الحالي ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو. كما أشار استطلاع إلى زيادة تمثيل القائمة المشتركة، فيما توقع استطلاع آخر تراجعه.

ووفقا لاستطلاع نشرته صحيفة "يسرائيل هيوم"، فإن 59% أكدوا أنهم سيشاركون في التصويت في الانتخابات الثالثة للكنيست، ورجح 23% أن ثمة احتمالا كبيرا أن يشاركوا في التصويت.

وسيحصل الليكود بقيادة نتنياهو على 31 مقعدا، فيما سيرتفع تمثيل "كاحول لافان"، برئاسة بيني غانتس، إلى 37 مقعدا. وستحصل القائمة المشتركة على 14 مقعدا. كذلك سيحصل تحالف "العمل – غيشر" على 6 مقاعد، و"المعسكر الديمقراطي" على 4 مقاعد. ويرتفع تمثيل معسكر "كاحول لافان" إلى 47 مقعدا.

ووفقا لهذا الاستطلاع، فإن كتلة أحزاب اليمين والحريديين، بقيادة نتنياهو، ستكون ممثلة بـ51 مقعدا، حيث سيحصل حزب شاس على 8 مقاعد، كتلة "يهدوت هتوراة" على 7 مقاعد، حزب "اليمين الجديد" برئاسة نفتالي بينيت وأييليت شاكيد على 5 مقاعد، بينما اتحاد أحزاب اليمين المتطرف لن تتجاوز نسبة الحسم. وسيحصل حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان على 8 مقاعد.  

ولن تؤثر قيادة ساعر لليكود، وسيبقى تمثيل هذا الحزب 31 مقعدا، لكن "كاحول لافان" ستتراجع إلى 33 مقعدا، بينما يرتفع تمثيل القائمة المشتركة إلى 15 مقعدا.

وسيرتفع تمثيل كتلة أحزاب اليمين والحريديين بقيادة ساعر إلى 58 مقعدا، بحصول شاس على 11 مقعدا، "يهدوت هتوراة" 7 مقاعد، "اليمين الجديد" 7 مقاعد، "يسرائيل بيتينو" 7 مقاعد. وفي المقابل يتراجع معسكر كاحول لافان" إلى 42 مقعدان بحصول "العمل – غيشر" على 5 مقاعد، و"المعسكر الديمقراطي" على 4 مقاعد.

واعتبر 42% أن نتنياهو هو الأنسب لرئاسة الحكومة، بينما قال 40% إن غانتس الأنسب. وعندما تكون المنافسة بين غانتس وساعر، فإن 36% يرون أن غانتس الأنسب، مقابل 33% لساعر.

وقال 43% هو الذي يتحمل مسؤولية التوجه إلى انتخابات ثالثة، بينما حمل 30% هذه المسؤولية على ليبرمان، و5% قالوا إن غانتس المسؤول و6% قالوا إن المرشح الثاني في "كاحول لافان"، يائير لبيد، هو المسؤول عن إعادة الانتخابات.

وفضّل 30% تشكيل حكومة وحدة بين الليكود و"كاحول لافان" بعد الانتخابات الثالثة، بينما أيد 19% حكومة وحدة بمشاركة أحزاب اليمين والحريديين، وقال 20% إنهم يفضلون حكومة يمينية ضيقة، و15% فضلوا حكومة "يسار" ضيقة برئاسة "كاحول لافان".

ولم يتطرق استطلاع نشرته صحيفة "معاريف"، اليوم، إلى المنافسة بين نتنياهو وساعر على رئاسة الليكود. وحسب هذا الاستطلاع، سيكون تمثيل اليمين والحريديين في الكنيست 57 مقعدا: الليكود برئاسة نتنياهو 33 مقعدا، شاس 8 نقاعد، "يهدوت هتوراة" 7 مقاعد، اتحاد أحزاب اليمين مع "اليمين الجديد 7 مقاعد. لكن في حال خاض "اليمين الجديد" الانتخابات وحده فسيحصل على 5 مقاعد، واتحاد أحزاب اليمين على 4 مقاعد، لكنه سيقترب كثيرا من نسبة الحسم.

في المقابل، ستحصل "كاحول لافان" على 35 مقعدا، و"العمل – غيشر" على 5 مقاعد، و"المعسكر الديمقراطي" على 4 مقاعد. وحسب هذا الاستطلاع ستتراجع القائمة المشتركة إلى 12  مقعدا.