موسكو: الإفراج عن السجينة الإسرائيلية بالتزامن مع وصول نتنياهو

موسكو: الإفراج عن السجينة الإسرائيلية بالتزامن مع وصول نتنياهو
يسسخار ووالدتها مع نتنياهو عقب الإفراج عنها (لاعام)

خرجت الشابة الإسرائيلية الأميركية نعما يسسخار التي كانت مسجونة في روسيا بتهمة "تهريب مخدّرات" وعفا عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، من سجن موسكو حيث كانت معتقلة، وفق ما أعلنت مصلحة السجون الروسية.

وقالت مصلحة السجون في بيان، إنه "وفقًا لمرسوم العفو الذي أصدره الرئيس الروسي، تمّ الإفراج عن نعاما يسسخار من مركز الاحتجاز". وجاء العفو عن الشابّة بالتزامن مع وصول رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى موسكو، الذي يجتمع مع بوتين، كي يُقدّم له تفاصيل "صفقة القرن" الأميركيّة.

يسسخار (أ ب)

وفي تصريحات له مع بدء اجتماعه بالرئيس الروسي، قال نتنياهو: "يجب أن أقول إن العلاقات بين روسيا وإسرائيل أقوى وأصلب من أي وقت مضى"، وأضاف مخاطبًا بوتين: "أنت أول زعيم أحدثت إليه بعد زيارتي لواشنطن (طرح "صفقة القرن")". واعتبر أن "صفقة القرن" توفر "فرصة جديدة"، وتابع "أود أن أستمع إلى رؤيتك في هذا الخصوص".

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أنه من المقرر أن تعود يسسخار إلى إسرائيل على طائرة نتنياهو، الذي يغادر في وقت لاحق، العاصمة الروسية عائدًا إلى إسرائيل. وكان نتنياهو الذي يقوم بحملة للانتخابات التشريعيّة المقررة في الثاني من آذار/ مارس، وعد ببذل قصارى جهده للإفراج عنها.

وأُوقفت يسسخار في نيسان/ أبريل 2019 خلال ترانزيت في مطار موسكو أثناء قيامها برحلة من إسرائيل إلى الهند، بعد العثور على تسعة غرامات من "القنب الهندي" في حقيبتها. وفي كانون الأول/ ديسمبر، أثناء استئناف الحكم، أكّدت يسسخار براءتها منددةً بـ"عبثية" الاتهامات ضدها. واعتبرت وزارة الخارجية الإسرائيلية آنذاك أن إدانة نعمة "قاسية وغير متناسبة".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص