استطلاعان: استحالة تشكيل حكومة إسرائيلية بالاصطفافات الحزبية الحالية

استطلاعان: استحالة تشكيل حكومة إسرائيلية بالاصطفافات الحزبية الحالية
لافتات انتخابية في مدينة رمات غان، الثلاثاء الماضي (أ.ب.)

أكد استطلاعان نُشرا اليوم، الجمعة، انعدام القدرة على تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة بعد انتخابات الكنيست، التي ستجري بعد عشرة أيام، في حال استمرار الاصطفافات الحزبية الحالية، بين معسكر زعيم اليمين ورئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ومعسكر رئيس كتلة "كاحول لافان"، بيني غانتس. وتوقع الاستطلاعان عدم حصول أي منهما على أغلبية 61 مقعدا في الكنيست.

ووفقا لاستطلاع نشرته صحيفة "يسرائيل هيوم"، فإن معسكر نتنياهو سيحصل على 56 مقعدا، بينها 33 مقعدا لحزب الليكود، تحالف أحزاب اليمين المتطرف "إلى اليمين" 8 مقاعد، شاس 8 مقاعد، "يهدوت هتوراة" 7 مقاعد.

وفي المقابل، فإن معسكر غانتس سيحصل على 44 مقعدا، بحيث ستبقى "كاحول لافان" الأكبر وستحصل على 36 مقعدا، وتحالف "العمل – غيشر – ميرتس" على 8 مقاعد.

وستحصل القائمة المشتركة على 13 مقعدا، وحزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، على 7 مقاعد.

وحسب استطلاع صحيفة "معاريف"، فإن معسكر نتنياهو سيحصل على 54 مقعدا، بينها 32 لليكود، 8 مقاعد لشاس، 7 مقاعد لكل من "يهدوت هتوراة" و"إلى اليمين". وفي المقابل تحصل "كاحول لافان" على 36 مقعد، "العمل – غيشر – ميرتس" على 8 مقاعد. ويرتفع تمثيل القائمة المشتركة إلى 14 مقعدا، وحزب ليبرمان 8 مقاعد. وقالت الصحيفة أن قوة "كاحول لافان" ترتفع على حساب "العمل – غيشر – ميرتس".

وقال 62% في استطلاع "يسرائيل هيوم" إنهم متأكدون من أنهم سيصوتون، وهذه النسبة ترتفع إلى 71% بين العلمانيين اليهود، وتنخفض لدى المتدينين القوميين إلى 61% وإلى 60% بين الحريديين، وإلى 57% بين الناخبين العرب.

وقال 45% في هذا الاستطلاع إن نتنياهو أنسب لرئاسة الحكومة، فيما اعتبر 35% أن غانتس الأنسب للمنصب. وفي استطلاع "معاريف"، قال 43% إن نتنياهو الأنسب لرئاسة الحكومة، مقابل 39% لغانتس.

وتعليقا على إعلان وزارة القضاء الإسرائيلية عن عقد الجلسة الأولى لمحاكمة نتنياهو بتهم فساد خطيرة، في 17 آذار/مارس المقبل، ومدى تأثير المحاكمة على أدائه، رأى 54% في استطلاع "معاريف" أن المحاكمة ستضر بقدرته على أداء مهام رئيس الحكومة.

واعتبر 52% أنه تعين على غانتس الاستجابة لنتنياهو حول مناظرة تلفزيونية بينهما، بينما قال ناخبو "كاحول لافان" والقائمة المشتركة إنه تعين على غانتس رفض هذه المناظرة.