بينها الناصرة والقدس: 9 سياح كوريين مصابون بـ"كورونا" زاروا البلاد

بينها الناصرة والقدس: 9 سياح كوريين مصابون بـ"كورونا" زاروا البلاد
توضيحية (أ. ب.)

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم السبت، أن 9 من المصابين بفيروس كورونا المستجد في كوريا الجنوبية، كانوا قد عادوا مؤخرا إلى بلادهم بعد زيارة إلى إسرائيل.

وفي وقت سابق ذكر تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أن المصابين الجدد بالفيروس، مكثوا في البلاد لمدة 8 أيام.

وأوضحت الوزارة أن المصابين كانوا ضمن مجموعة مكونة من 39 شخصا، أجروا زيارة دينية إلى البلاد بين 8 إلى 15 الشهر الجاري، نظمتها كنيستهم الكاثوليكية. وذكرت مصادر إسرائيلية أن هناك 4 رحلات طيران مباشرة بين إسرائيل وكوريا الجنوبية، يتم تنظيمها أسبوعيا.

ومن جهتها، أصدرت وزارة الصحة برنامج سفر المجموعة الكورية وإرشادات هامّة للتعامل مع هذه الحالة. وأضافت أن على كل شخص تواصل مع المجموعة، أي تواجد بالقرب منها على مسافة أقل من مترين ولمدة 15 دقيقة على الأقل، أن يبلغ عن ذلك عبر موقع الوزارة الإلكتروني، وأن يُخضع نفسه للحجر المنزلي لمدة 14 يوما.

أما عن البرنامج السياحي الذي نشر في بيان الوزارة فشمل كل من كنيسة البشارة، فندق سانت غبرائيل وكنيسة العائلة المقدسة في الناصرة، كما زارت المجموعة عدة أماكن مقدسة في القدس والخليل ومنطقة البحر الميت، بالإضافة إلى قيساريا ونتانيا وبئر السبع ومنطقة طبرية.

وأوضحت مصادر طبية أن تلك الإصابات، تضاف إلى 87 حالة جديدة بالفيروس في كوريا الجنوبية، لافتة أن عدد المصابين الكلي في البلد الآسيوي وصل 433، تم تحديد معظمهم في دايغو، رابع أكبر مدن البلاد.

وأمس الجمعة، أعلنت إسرائيل اكتشاف أول إصابة بالفيروس، لامرأة عائدة من سفينة "أميرة الماس" التي كانت تخضع للحجر الصحي بميناء يوكوهاما الياباني. وتم نقل المصابة إلى الحجر الصحي بالمركز الطبي "شيبا"، بمنطقة "تل هشومير" في تل أبيب.

وبحسب "يديعوت أحرونوت"، كانت المصابة ضمن 11 إسرائيليا عادوا صباح الجمعة من اليابان، كانوا على متن السفينة. وكان 4 إسرائيليين قد أصيبوا بالفيروس على متن السفينة ذاتها، لكنهم يخضعون الآن للعزل الصحي في المستشفيات العسكرية باليابان، وفق المصدر ذاته.

وفي موازاة لذلك، سجلت دول العالم حتى اليوم، السبت، ألفين و362 حالة وفاة و77 ألفا و916 مصابا، معظمها في الصين، بسبب فيروس كورونا المستجد، وذلك بحسب محصلة جمعتها وكالة "أسوشييتد برس".

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي ظهر لأول مرة في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، في مدينة ووهان الصينية، وانتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

وفيما يلي أحدث الإحصائيات التي أعلنت عنها السلطات الصحية لكل دولة وصل إليها الفيروس الغامض وأصاب أو حصد أرواح مواطنين لها، حتى السبت:

البر الرئيسي للصين: 2345 حالة وفاة، و76 ألفا و288 مصاب، معظمها في مقاطعة هوبي(وسط)مقاطعة هونغ كونغ ذاتية الحكم: 69 مصابا وحالتا وفاة.

ماكاو: 10 مصابين

اليابان: 751 مصابا بينهم 634 كانوا على متن سفينة رست في مدينة يوكوهاما (جنوب)، و3 حالات وفاة.

كوريا الجنوبية: 433 مصابا وحالتا وفاة.

سنغافورة: 86 مصابا الولايات المتحدة: 35 مصابا، وحالة وفاة وقعت في الصين.

تايلاند: 35 مصابا.

تايوان: 26 مصابا وحالة وفاة واحدة.

استراليا: 23 مصابا.

ماليزيا: 22 مصابا

إيطاليا: 18 مصابا وحالتا وفاة.

إيران: 28 مصابا و4 حالات وفاة.

فيتنام: 16 مصابا

ألمانيا: 16 مصابا

فرنسا: 12 مصابا وحالة وفاة واحدة

الإمارات: 11 مصابا

المملكة المتحدة: 9 مصابين

كندا: 9 مصابين

الفلبين: 3 مصابين وحالة وفاة واحدة

الهند: 3 مصابين

روسيا: إصابتان

إسبانيا: إصابتان

لبنان: إصابة واحدة

إسرائيل: إصابة واحدة

بلجيكا: إصابة واحدة

نيبال: إصابة واحدة

سريلانكا: إصابة واحدة

السويد: إصابة واحدة

كمبوديا: إصابة واحدة

فنلندا: إصابة واحدة

مصر: إصابة واحدة