أزمة كورونا: الصحة الإسرائيلية تصدر تعليمات متتالية وكوريون عالقون بالمطار

أزمة كورونا: الصحة الإسرائيلية تصدر تعليمات متتالية وكوريون عالقون بالمطار
إجراءات وقائية ضد كورونا في سوق في مدينة دائيغو في كوريا الجنوبية، اليوم (أ.ب.)

نشرت وزارة الصحة الإسرائيلية، بعد ظهر اليوم الأحد، تعليمات جديدة بما يتعلق بالوقاية من فيروس كورونا المستجد، وتقضي بأن على المواطنين العائدين من الصين، هونغ كونغ، مكاو، سنغافورة، تايلاند، كوريا الجنوبية واليابان المكوث في حجر صحي منزلي وتبليغ وزارة الصحة. ولا تسري هذه التعليمات على من مروا في هذه الدول فقط من أجل الصعود إلى طائرات أخرى إلى غاياتهم. والتعليمات المتعلقة بالعائدين من تايلاند، هونغ كونغ، سنغافورة ومكاو تتطرق إلى الذين عادوا إلى البلاد منذ ظهر 16 شباط/فبراير.

وطالب وزير الصحة، يعقوب ليتسمان، بإلغاء ماراثون تل أبيب، يوم الجمعة المقبل، الذي سيشارك فيه عداؤون من إسرائيل والعالم، وذلك على خلفية انتشار فيروس كورونا. وقال ليتسمان خلال مداولات خاصة على مواجهة كورونا، عقده رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في مكتبه اليوم، إن المشاركين في الماراثون القادمين من خارج البلاد قد يكونوا يحملون الفيروس، الأمر الذي أثار سجالا حول صلاحيته بإلغاء الماراثون. وقرر نتنياهو دراسة إمكانية إلغاء الماراثون، الذي سيشارك فيه 42 ألف عداء، بينهم 2700 من دول أجنبية.

وفي سياق متصل، فإنه بعد منع دخول مواطنين غير إسرائيليين وصلوا في رحلة جوية من كوريا الجنوبية إلى مطار بن غوريون في اللد، مساء أمس، لم تتوفر أماكن في الطائرة لـ190 كوريا جنوبيا استعدوا لمغادرة البلاد، وما زالوا عالقين في المطار دون إمكانية للعودة إلى بلادهم.

وعقدت سلطة المطارات الإسرائيلية مداولات طارئة، صباح اليوم، وتوجهت إلى شركات طيران من أجل بحث إمكانية تسيير رحلة جوية تعيدهم إلى بلادهم. وفيما يستعد قرابة 30 كوريا الصعود إلى طائرة متجهة إلى هونغ كونغ، فإن السلطات الإسرائيلية تبحث عن حلول لـ1500 سائح آخر من كوريا الجنوبية، يفترض أن يغادروا البلاد في الأيام القريبة.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم، أن على المواطنين العائدين من تايوان وإيطاليا وأستراليا، وظهرت لديهم أعراض إصابة بفيروس كورونا المستجد، إجراء فحوص طبية، كما تعالت شكوك بأن مجموعة أخرى من السياح من كوريا الجنوبية وأصيبوا بكورونا قد زاروا إسرائيل مؤخرا.

وتدقق وزارتا الخارجية والصحة الإسرائيليتان في معلومات واردة حول الكوريين الجنوبيين بهدف بحث ما إذا كان يستوجب الأمر إجراءات أخرى، بعد تلك التي اتخذت بسبب إصابة 9 كوريين، زاروا ضمن مجموعة سياح إسرائيل، في الأسبوعين الماضيين. ويزور البلاد قرابة 5 آلاف كوري جنوبي شهريا، ووفقا للتقديرات فإن عددا كهذا يزورون البلاد حاليا، وفقا لوسائل إعلام إسرائيلية.

وذكر موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني، اليوم، أن الجيش الإسرائيلي يستعد لأن يستوعب في حجر صحي، في منشأة عسكرية في مستوطنة "هار غيلو" في جنوب القدس المحتلة، قرابة 200 مواطن من كوريا الجنوبية يتواجدون في البلاد، وغالبيتهم سائحون، وذلك "بالتنسيق مع وزارتي الأمن والصحة ومجلس الأمن القومي".

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم، أن أي مواطن إسرائيلي عاد من تايوان وإيطاليا وأستراليا، في الأسبوعين الماضيين وظهرت لديهم أعراض فيروس كورونا، عليه الاتصال مع مركز تابع لخدمة الإسعاف الأولي "نجمة داود الحمراء"، صندوق مرضى أو غرفة طوارئ قريبة من مكان سكنه، من أجل استيضاح ما إذا تعين عليه إجراء فحوصات. ووفقا لتعليمات وزارة الصحة، فإنه ينبغي إبلاغ العيادة أو غرفة الطوارئ مسبقا عبر الهاتف عن وصول شخص عاد من إحدى هذه الدول.

وأضافت وزارة الصحة أن أي شخص عاد من هذه الدول وظهرت لديه أعراض المرض – درجة حرارة فوق 38 درجة، سعال أو ضيق تنفس – يجب أن يمتنع عن السفر بالمواصلات العامة لدى توجهه إلى الفحص ووضع كمامة قماش تغطي الأنف والفم.

وتأتي هذه التعليمات في أعقاب ارتفاع عدد المصابين بكورونا في إيطاليا إلى 79، و26 في تايوان و22 في أستراليا.

وبعد أن رفضت السلطات الإسرائيلية دخول مجموعة سواح قادمة من كوريا الجنوبية، مساء أمس، استدعت وزارة الخارجية في سيول، اليوم، نائبة السفير الإسرائيلي هناك، رشا عثامنة. ووصفت الخارجية الإسرائيلية هذا الاستدعاء بأنه "محادثة توضيحية".

لكن صحيفة "هآرتس" نقلت في موقعها الإلكتروني عن مصادر مطلعة قولها إن كوريا الجنوبية عبرت عن احتجاجها على طرد مواطنيها، وأن الفنادق الإسرائيلية ترفض استقبالهم، ولذلك فإن السواح من كوريا الجنوبية يواجهون مصاعب بالعثور على أماكن بديلة للنوم.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية عن مصادر في وزارة الخارجية في سيول قولها إن الوزارة عبرت عن "احتجاج شديد" أمام الحكومة الإسرائيلية، وقالت فيه إنه "يحظر اتخاذ خطوات مبالغ فيها وغير معقولة" ضد مواطني كوريا الجنوبية.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، أمس، أن الإسرائيليين العائدين من كوريا الجنوبية مطالبين بالدخول إلى حجر صحي لأسبوعين في أعقاب انتشار فيروس كورونا هناك.

يشار إلى أن الصحة الإسرائيلية اتخذت إجراءات ضد قرابة 200 طالب مدرسة في البلاد، بينهم 90 طالبا من مدرسة في العفولة، و60 طالبا من مدرسة في كريات حاييم في حيفا، وتم إدخالهم إلى حجر صحي، في أعقاب تواجدهم في موقع زارته مجموعة السواح من كوريا الجنوبية والتي تبين بعد عودتهم إلى موطنهم إصابة 9 من أفرادها بالفيروس.

وقالت رابطة أطباء الصحة العامة في نقابة الأطباء الإسرائيلية، أمس، إن "فرضية العمل ينبغي أن تكون أن الفيروس (كورونا) أصبح يتجول في إسرائيل. وثمة حاجة في هذه المرحلة إلى توسيع المختبرات وإجراء فحوصات أخرى من أجل العثور على الفيروس".

ويعقد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مداولات خاصة اليوم، حول فيروس كورونا بمشاركة وزير الصحة، يعقوب ليتسمان، ووزراء ومدراء عامين لوزارات ومستشفيات وجهات أخرى.