"تمديد عطلة المدارس والإبقاء على منظومة التعليم عن بعد"

"تمديد عطلة المدارس والإبقاء على منظومة التعليم عن بعد"
(أ.ب)

قال وزير التعليم الإسرائيلي، الحاخام رافي بيرتس، إن الوزارة تفحص إمكانية تمديد العطلة والإبقاء على منظومة التعليم عن بعد لمختلف المراحل التعليمية إلى ما بعد الفصح العبري، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد.

ومع بدء الأسبوع الثاني عن التعليم البعد، عقب تعطيل المدارس، ورغم العراقيل في تجريب المنظومة التي أطلقتها الوزارة، إلا أن بيرتس أوضح أن الوزارة مستعدة وجاهزة للإبقاء على التعليم عن بعد، حتى خلال العطلة الصيفية ومطلع العام الدراسي المقبل.

ونقلت القناة 12 الإسرائيلية عن بيرتس قوله إن الوزارة تفحص إمكانية لتمديد العطلة إلى ما بعد نهاية الفصح العبري في منتصف نيسان/أبريل المقبل.

كما تفحص الوزارة إمكانية الإبقاء على منظومة التعليم عن بعد، والإبقاء عليها في جميع المراحل التعليمية والمدارس، خاصة في ظل التفاهمات ما بين الوزارة ونقابة هستدروت المعلمين.

وطالب الوزير من الأهالي وأولياء الأمور متابعة أولادهم، وتمعن البرامج والمضامين التي يتم إدخالها وتزويدها للطلاب من خلال منظومة التعليم عن بعد.

وأضاف "على الأهالي التأكد من أن أولادهم يدخلون إلى المنظومة ويتفاعلون مع المضامين ومع المهام والوظائف المحسوبة، وبهذه الطريقة سننجح في الحفاظ على نمط حياة عادي".

وتابع الوزير "نقوم بتطوير وتحديث منظومة التعليم عن بعد للمدى البعيد، حتى نكون على أهبة الاستعداد لمنح أجوبة وتوفير هذه المنظومة خلال العطلة الصيفية".

وأوضح أن منظومة التعليم عن بعد تثبت نجاعتها وقدراتها، حيث يلاحظ الإقبال على المنظومة والدخولات الجديدة من قبل الطلاب للمنظومة التي سيتم تطويرها وتوسيع دائرة المضامين لتشمل مختلف المواضيع.

ونفى الوزير ما نسب إليه من تصريحات حول إمكانية الإبقاء على المدارس معطلة حتى مطلع العام الدراسي المقبل، في الأول من أيلول/سبتمبر المقبل.

موضحا بأن الإبقاء على منظومة التعليم عن بعد كونه لا يعلم أي أحد التطورات المتعلقة بفيروس كورونا، مؤكدا بأن الوزارة مستعدة لكل السيناريوهات.