الصحة الإسرائيلية: ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 3460

الصحة الإسرائيلية: ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 3460
تظاهرة ضد بنيامين نتنياهو في القدس (أ. ب.)

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية صباح اليوم، السبت، عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في البلاد، ليصل إلى 3460 إصابة بينها 50 إصابة خطيرة، فيما بلغت حصيلة الوفيات جراء الفيروس 12. ويأتي هذا الارتفاع في عدد الإصابات بعد يوم من دخول الإجراءات المشددة الجديدة حيز التنفيذ.

وبيّنت الوزارة أن عدد الإصابات المتوسطة بلغ 73 إصابة، بينما بلغت الإصابات الطفيفة 3236 وأما حالات الشفاء فوصلت إلى 89 حالة.

وبموجب الإجراءات الجديدة التي ستتواصل لمدة أسبوع قابلة للتمديد لأسبوع إضافي، بحسب ما أعلن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، يحظر التجوال ويطلب من المواطنين العزل من منازلهم وعدم مغادرتها، فيما ستقوم الشرطة بتطبيق هذا الإجراءات.

ويحظر على المواطنين مغادرة منازلهم على أن يسمح لفرد واحد فقط من العائلة الخروج لمرة واحدة باليوم، للتزود بالمواد الغذائية والتموينية وشراء المستلزمات الطبية والأدوية، فيما سيسمح للعائلة التجوال بتخوم منزلها بمسافة 100 متر كحد أقصى.

ومع دخول الإجراءات الجديدة، طالبت وزارة الصحة من كل مواطن خالط أي شخص يشتبه بإصابته بالفيروس الدخول في حجر منزلي لمدة 14 يوما كإجراء وقائي، وبعد ذلك إجراء فحصوات لاكتشاف الفيروس.

الصحة الإسرائيلية تخشى تفشي كورونا بالفصح وبرمضان

وقال مدير عام وزارة الصحة، موشيه سيمان طوف، خلال مداولات اللجنة إن "الحديث يدور عن أسبوعين حاسمين لنجاحنا في التعامل مع الفيروس"، وفيما يتعلق بأجهزة التنفس والبيانات والمعطيات المقدمة، أضاف "لدينا أكثر من 1500 جهاز تنفس متاح الآن، وذلك مع أجهزة التنفس الاصطناعي التي تم طلبها من قبل الوزارة، يصل العدد الإجمالي إلى 2864 آلة".

وأضاف مدير عام وزارة الصحة "نريد كسب الوقت، وخفض عدد المرضى، والتغلب على المرض ومنع تفشيه والوصول إلى القدرة على تحمل المخاطر بعد عيد الفصح، إن هذين الأسبوعين مقلقان للغاية بالنسبة لنا، احتمال تفشي المرض مرتفع جدا. نحن خائفون جدا من عيد الفصح وشهر رمضان".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"