الشرطة تعتقل جنديا إسرائيليا مشتبها بتهديد نتنياهو

الشرطة تعتقل جنديا إسرائيليا مشتبها بتهديد نتنياهو
نتنياهو خلال محاكمته، مطلع الأسبوع الماضي (أ.ب.)

اعتقلت الشرطة اليوم، الثلاثاء، جنديا إسرائيليا (21 عاما) من سكان أحد الكيبوتسات في منطقة الجليل الغربي في شمال البلاد، للاشتباه بنشره منشورا في إحدى شبكات التواصل، وهدد فيه بالمس برئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.

وكتب الجندي في المننشور أنه "يوجد حل وهو إنزال بيبي. وقد حدث هذا في الماضي مع رئيس حكومة أنزلوه (في إشارة إلى اغتيال يتسحاق رابين) بدون وجه حق، ولكن لدينا الآن رئيس حكومة الذي يُنزل مواطنيه. وعلى ما يبدو أن هذا سيحدث مرة أخرى وبحق، وكذلك يجب بكل بساطة رجم أفراد الشرطة حتى الموت لأنهم عبيده. هذا هو الحل".

وفتحت وحدة السايبر في قسم التحقيق بجرائم الاحتيال "لاهف 433" تحقيقا ضد الجندي، الذي يتوقع إحضاره لاحقا اليوم إلى محكمة الصلح في مدينة ريشون لتسيون من أجل تمديد اعتقاله.

وكان الجندي قد دعا من خلال صفحته في "فيسبوك"، في وقت سابق، إلى "إحراق الحكومة" و"إحراق الشرطة"، كما نشر منشورات حول مؤامرة تتحدث عن زرع رقائق إلكترونية في أجساد البشر. وقد تمت إزالة بعض هذه المضامين من صفحته.

يشار إلى أن نتنياهو أعلن، أمس، أنه قدم مؤخرا شكوى إلى الشرطة، قال فيها إن شخصا يهدد بقتله وقتل أبناء عائلته. وإثر ذلك، حضر محققون، أمس، إلى منزل رئيس الحكومة الرسمي وأخذوا إفادة من نتنياهو. وليس واضحا ما إذا كانت هذه الإفادة من جانب نتنياهو قد أدت إلى اعتقال أحد، أو إذا كان الحديث يدور عن شخص نشر منشورا آخر.

وكان نتنياهو قد قدم شكوى إلى الشرطة ضد متظاهر يدعى حاييم شدمي، بادعاء أنه هدد حياة نجله يائير، وذلك على خلفية مقطع فيديو يظهر فيه شدمي كمن يخاطب يائير نتنياهو قائلا "أذكر تعهدنا، وهذا يبدو بعيدا جدا، صدقني، قلنا لك طوال الوقت، نحن نعلم لماذا تحتاج إلى حراس طوال الوقت. وستكون في أحد الأيام بدون حراس، يصعب معرفة ذلك". وظهر شدمي في مقطع فيديو آخر كمن يدعو إلى إلقاء زجاجة حارقة باتجاه منزل نتنياهو.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"