كورونا في البلاد: بدء سريان القيود على الحافلات

كورونا في البلاد: بدء سريان القيود على الحافلات
مسافرون في حافلة في تل أبيب (أ.ب.)

دخلت القيود التي أقرتها وزارة الصحة الإسرائيلية على الحافلات حيز التنفيذ صباح اليوم، الأربعاء، وبموجبها يسمح بسفر 32 راكبا في الحافلة في خط داخل المدينة، و30 راكبا في الخطوط بين المدن، و50 راكبا في الحافلات الطويلة (الأكورديون).

ووفقا لهذه القيود، فإنه يحظر تشغيل المكيف الهوائي في الحافلات، وينبغي فتح نوافذها. وكانت وزارة المواصلات طالبت بإلغاء القرار بشأن تشغيل المكيف الهوائي، لكن وزارة الصحة رفضت ذلك.

وصادقت الحكومة على هذه القيود وغيرها خلال اجتماعها، أول من أمس. وتقرر حينها أن يكون عدد المسافرين بالحافلات 20 راكبا فقط، ومن دون تشغيل مكيفات الهواء، وبنوافذ مفتوحة. وتقرر إرجاء سريان القرار لـ24 ساعة بسبب صعوبات في تطبيق القرار.

وعدا الحافلات، وعلى خلفية المعطيات التي تنشرها وزارة الصحة عن ارتفاع كبير في الإصابات بفيروس كورونا، ستدخل اليوم قيود جديدة تشمل إغلاق قاعات ومنتزهات الأفراح والمناسبات. وبدءا من الساعة الواحدة من بعد ظهر اليوم، لن تقام أفراح في هذه الأماكن.

وأغلق منذ الأمس برك السباحة في الفنادق، وبرك السباحة العلاجية وبرك السباحة للتدريبات الرياضية المحترفة. كما ارتفعت الغرامة على عدم وضع كمامة من 200 إلى 500 شيكل.

وقررت الحكومة، أمس، فرض إغلاق على مستوطنة "بيتار عيليت" في الضفة الغربية، إثر ارتفاع كبير لانتشار الفيروس فيها. وسيبدأ الإغلاق من الساعة الواحدة من بعد ظهر اليوم وحتى يوم 15 الشهر الجاري.

كذلك تقرر إغلاق المخيمات الصيفية للأولاد في الصف الخامس وفي الصفوف الأعلى.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ