احتجاجات كورونا: اعتقال 29 متظاهرا في تل أبيب والقدس

احتجاجات كورونا: اعتقال 29 متظاهرا في تل أبيب والقدس
احتجاجات كورونا في القدس.. مواجهات واعتقالات (الشرطة)

تنظر المحكمة بمنطقتي القدس وتل أبيب صباح اليوم الأحد، بطلب الشرطة تمديد اعتقالهم 29 شخصا جرى اعتقالهم خلال الاحتجاجات على تعامل الحكومة الإسرائيلية مع تداعيات كورونا على الأوضاع الاقتصادية خاصة في القطاع الخاص، والعودة إلى إغلاق لأحياء سكنية للحد من انتشار الفيروس.

واندلعت في مركز البلاد مواجهات ليلية مع قوات الشرطة استمرت حتى بعد منتصف الليل، وذلك في أعقاب المظاهرة الاحتجاجية التي نظمت في تل أبيب.

وشارك في مظاهرة تل أبيب الآلاف من المستقلين والعمال والموظفين، احتجاجا على تعامل الحكومة مع التداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا، مطالبين من السلطات ضخ فوري للأموال وتقديم مساعدات ومنح وتمكين العاملين لحسابهم الخاص من استئناف مزاولة نشاطاتهم الاقتصادية.

وخلال المواجهات التي قامت الشرطة بتفريقها بالغاز المدمع، فيما أصيب العديد من المحتجين بحالات اختناق، تم اعتقال 19 شخصا بشبهة عرقلة عمل أفراد الشرطة والإخلال بالنظام العام، حي أفرج عن بعضهم بعد إخضاعهم للتحقيق، فيما أصيب 3 من عناصر الشرطة بجروح طفيفة تم معالجتهم ميدانيا.

وفي القدس، تم اعتقال 10 أشخاص تنسب لهم شبهات الإخلال بالنظام العام والاعتداء على عناصر من الشرطة، وذلك خلال الاحتجاجات رفضا للقرار بإغلاق بعض الأحياء السكنية في المدينة كإجراء وقائي للحد من انتشار فيروس كورونا.

إلى ذلك، قامت الشرطة صباح اليوم الأحد، برفقة العديد من مراقبي بلدية القدس، بإخلاء خيمة الاحتجاج التي كانت منصوبة قبالة مسكن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، حيث بادر للاحتجاج ضد نتنياهو ونصب خيمة الاعتصام الضابط السابق في سلاح الجو الإسرائيلي أمير هسكيل.

وبررت الشرطة إخلاء خيمة الاعتصام قبالة مسكن نتنياهو بالقول "لقد منحت تراخيص للمظاهرة لعدة ساعات فقط، لكنها تحولت إلى أمر دائم في وسط الشارع، مع استعمال معدات مثل مطبخ وغرفة متنقلة، ومحول كهرباء، وخيمة وجدران، وهذا ما شكل إزعاجا، حيث تلقت الشرطة شكاوى من المواطنين ومن رواد الفنادق بالمنطقة".

وأتى نصب خيمة الاعتصام على خلفية ملفات الفساد ولوائح الاتهام بالاحتيال وخيانة الأمانة والرشوة التي يواجهها نتنياهو، علما أن الشرطة سبقت واعتقلت المبادر للاعتصام هسكيل بيد أن المحكمة أخلت سبيله دون شروط.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ