الصحة الإسرائيلية: وفاتان بكورونا اليوم و1493 إصابة جديدة أمس

الصحة الإسرائيلية: وفاتان بكورونا اليوم و1493 إصابة جديدة أمس
إجراءات الإغلاق منذ صباح الإثنين تشمل 31 بلدة (أ.ب)

أفادت بيانات نشرتها وزارة الصحة الإسرائيلية قبيل ظهر اليوم، الأحد، بأن مريضين بكورونا توفيا منذ منتصف الليلة الماضية، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 1010 منذ بداية الجائحة، وأنه سُجلت 1493 إصابة جديدة بالفيروس أمس، حيث أجري 15,837 فحصا لكورونا.

وأضافت البيانات أنه أصيب بالفيروس 129,349 شخصا منذ بداية انتشار كورونا، ويرقد 445 مريضا بحالة خطيرة في المستشفيات، بينهم 119 مريضا يخضعون لتنفس اصطناعي. وتماثل 102,107 مريضا للشفاء، بينما عدد المرضى النشطين حاليا 26,232 شخصا.

ويواصل المجلس الوزاري المصغر لمتابعة شؤون كورونا (كابينيت كورونا)، اليوم الأحد، المشاورات من أجل تحديد قائمة البلدات الحمراء وإجراءات الإغلاق في البلدات التي تسجل معدلا قياسيا في الإصابات بالفيروس، علما أن الإجراءات المشددة سيتم العمل بها منذ صباح يوم غد الإثنين.

ومن المتوقع أن يشمل الإغلاق الشامل 8 بلدات منها 4 بلدات عربية، وكذلك 23 بلدة غالبيتها عربية سيشملها إجراءات الإغلاق الليلي، علما أن هناك أكثر من 30 بلدة في البلاد تقترب من القائمة الحمراء.

ووفقا للتقديرات فإن التجمعات السكنية التي سيشملها الإغلاق الشامل، بني براك، ومستوطنة "إلعاد"، ومدينة الطيرة، ومدينة كفر قاسم، ومدينة أم الفحم، وهناك بلدات أخرى سيعلن عنها لاحقا.

وسيتم تحديد القائمة النهائية للبلدات الحمراء والتصنيف لمختلف البلدات حسب "خطة الشارة الضوئية" (رامزور) من خلال اجتماع اللجنة الوزارية، على أن يتم تحديث القائمة بموجب الإصابات التي تسجل في كل بلدة.

ووفقا للخطة، سيتم حظر الخروج والدخول من وإلى التجمعات السكنية المصنفة حمراء، كما سيستمر تعليق الدراسة والتعليم لمدة أسبوعين باستثناء التعليم الخاص وجيل الطفولة المبكرة ورياض الأطفال والبساتين، على أن تستمر الدراسة بمختلف المدارس عبر منظومة التعليم عن بعد.

وسيتم فرض تقييدات على السكان بهذه التجمعات المصنفة حمراء، بحيث يحظر على المواطنين التجمهر والتنقل والخروج من منازلهم إلا للتزود بالغذاء والدواء، وسيسمح لهم التجوال بمناطق تبعد 500 متر عن منازلهم.

كما ستشمل التقييدات جميع المرافق التجارية وأماكن الترفيه التي سيحظرها عملها، على أن يسمح فقط للمخابز والصيدليات ومحال بيع المواد التموينية والغذائية العمل، مع اعتماد إجراءات الوقاية التي حددتها وزارة الصحة.

وتتحضر الشرطة إلى جانب الجبهة الداخلية بالجيش الإسرائيلي بالتعاون مع الحكم المحلي بالبلدات التي يشملها الإغلاق والإجراءات المشددة للشروع في تطبيق الإجراءات.

وأوضح وزير الداخلية آرييه درعي، بأن الحل الأمثل لمنع تفشي الوباء والحد من الفيروس هو فرض الإغلاق الشامل، وهو المقترح الذي سيبحثه "كابينيت كورونا" يوم الخميس المقبل.

ومن المتوقع أن تنشر الشرطة قوات معززة ووحدات خاصة في البلدات الحمراء، على أن تقوم بفرض إجراءات مشددة، وتطبيق القانون المتعلق بمنع التجمهر وتعليمات الوقاية، وتحرير المخالفات بحق كل من لا يلتزم بالتعليمات.

كما ستنتشر الشرطة مع عناصر من الجبهة الداخلية بالجيش في البلدات الحمراء وقبالة محال بيع المواد التموينية والغذائية لمراقبة تنفيذ إجراءات الوقاية، وأيضا سيتم نصب الحواجز عند مداخل ومخارج البلدات الحمراء لمنع الخروج والدخول.

ويأتي هذا الاجتماع، بعد أن تجاوز عدد وفيات كورونا، السبت، الـ1000 وفاة، مع استمرار تسجيل إصابات يومية مرتفعة تتجاوز الـ2500 إصابة يومية، لليوم الثالث على التوالي، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية.

وبحسب المعطيات، أصيب 2617 شخصا بفيروس كورونا، الجمعة، ما يرتفع عدد المصابين الكلي في البلاد إلى 128768، بينما وصل عدد الوفيات إلى 1007 بعد وفاة 14 شخصا منذ الجمعة.