غانتس يلتقي أسبر لبحث التفوق العسكري الإسرائيلي وإيران

غانتس يلتقي أسبر لبحث التفوق العسكري الإسرائيلي وإيران
غانتس (أ.ب.)

يتوجه وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، مساء اليوم الإثنين، إلى واشنطن، حيث سيلتقي مع وزير الدفاع الأميركي، مارك أسبر، وعدد من المسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

وحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن غانتس سيبحث في واشنطن الحفاظ على التفوق النوعي العسكري الإسرائيلي، والسياسة الدولية ضد إيران، وبينها منع تزايد قوتها وتموضعها في الشرق الأوسط، إلى جانب التعاون الأمني الأميركي – الإسرائيلي وشراء أسلحة أميركية.

وسيرافق غانتس وفد مقلص، يضم رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، وسكرتيره العسكري ورئيس الدائرة السياسية – الأمنية في وزارة الأمن.

وقال بيان صادر عن مكتب غانتس إنه "سيخالط أفراد الوفد المقلص ومسؤولين أميركيين الذين سيلتقي معهم. وفور عودته، سيتم إجراء بخص كورونا لغانتس وسيدخل إلى حجر صحي بموجب تعليمات وزارة الصحة حيال وفد من هذا النوع".

وسيسافر غانتس والوفد المرافق له إلى واشنطن بطائرة عادية، لكنه لن يخضع للتفتيشات التي يخضع لها باقي المسافرين في المطارات، وسيصل مباشرة إلى الطائرة ويغادرها بشكل منفرد عن باقي المسافرين.

وخلال تواجد غانتس خارج البلاد، سيتم تعيين وزير الشؤون الاجتماعية والمدنية في وزارة الأمن، ميخائيل بييطون، كقائم بأعماله. وستستمر زيارة غانتس حتى بعد غد الأربعاء، حيث يتوقع أن يعود إلى إسرائيل فجر الخميس المقبل.