خطة: تخفيف الإغلاق بعد انخفاض الإصابات بكورونا لـ2000 يوميا

خطة: تخفيف الإغلاق بعد انخفاض الإصابات بكورونا لـ2000 يوميا
مدخل القدس، أمس (أ.ب.)

قدم فريق الخبراء في مجلس الأمن القومي الإسرائيلي توصياته لخطة الخروج من الإغلاق، وأبرز التوصيات تقضي ببدء الخروج من الإغلاق فقط بعد انخفاض عدد المصابين اليومي بفيروس كورونا إلى أقل من 2000 إصابة. وأوصى الفريق بالاستعداد لاستمرار تعطيل جهاز التعليم من الصف الخامس فما فوق إلى ما بعد عيد الأنوار، الذي ينتهي في 18 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وحسب هذه الخطة، فإن تخفيف الإغلاق سيكون تدريجيا وفي فترات متباعدة، لمدة أسبوعين على الأقل، بين مرحلة وأخرى، وذلك من أجل فحص تأثير التسهيلات وكي يكون بالإمكان تصحيحها. وأوصى فريق الخبراء، برئاسة البروفيسور إيلي فاكسمان من معهد وايزمان، بإرجاء تسهيلات في المناطق التي يكون انتشار الفيروس فيها واسعا.

واعتبر فريق الخبراء أن هدف خطتهم هو "إدارة اقتصاد ومجتمع نشط بشكل سليم إلى جانب حد أدنى من القيود بوجود الفيروس، ومن خلال ضمان تواصل أداء سليم لفترة زمنية من دون خطر انتشار الفيروس".

والمرحلة الأولى من الخطة هي الإغلاق الحالي. وتوصف المرحلة الثانية بـ"الوصول ‘لى عتبة إعادة العمل"، وتبدأ عندما يكون عدد المصابين الجدد يوميا أقل من 2000 بمعدل أسبوعي، وينخفض بوتيرة الضعفين خلال أسبوعين. وسيكون بالإمكان خلال هذه المرحلة فتح المصانع والمكاتب من دون استقبال جمهور، إضافة إلى فتح المدارس حتى الصف الثاني الابتدائي.

والمرحلة الثالثة هي "عتبة إعادة التجارة"، وتدخل إلى حيز التنفيذ بعدما ينخفض عدد المصابين الجدد بكورونا إلى ألف إصابة يوميا، وينخفض هذا العدد بوتيرة 20% أسبوعيا. وفي هذه المرحلة سيتم فتح الحوانيت في الشوارع والأسواق.

ووصف فريق الخبراء المرحلة الرابعة بـ"السيطرة على الوباء"، وستبدأ بعدما ينخفض عدد المصابين بكورونا يوميا إلى 400 إصابة، وينخفض هذا العدد بوتيرة 20% أسبوعيا. وهذا مشروط أيضا بأداء ناجع لمنظومة قطع سلسلة تناقل العدوى. وسيكون بالإمكان في هذه المرحلة فتح المجمعات التجارية، استقبال الجمهور في المصالح التجارية والمكاتب، استئناف التعليم للصفين الثالث والرابع، وتوسيع إمكانيات اللقاءات الاجتماعية.

ووصفت المرحلة الخامس بـ"إدارة دائمة للوباء"، وهي مشروطة بانخفاض عدد المصابين بكورون يوميا إلى 100، وبوتيرة انخفاض بنسبة 20% أسبوعيا. وفي هذه المرحلة سيتم استئناف عمل المطاعم والسياحة.

وأطلق فريق الخبراء على المرحلة الأخيرة من خطتهم وصف "إدارة طويلة الأمد للوباء"، شريطة تسجيل أقل من إصابة جديدة بالفيروس يوميا وعلى مدار ثلاثة أسابيع. وسيكون بالإمكان في هذه المرحلة بإجراء مناسبات وعروض بمشاركة 50 – 100 شخص، وتحت قيود "العلامة البنفسجية". وشدد فريق الخبراء على أنه يحظر الانتقال إلى هذه المرحلة قبل العام 2021.