نتنياهو: بحال لم يطرأ أي تحسن بمؤشرات كورونا سنعلق التسهيلات

نتنياهو: بحال لم يطرأ أي تحسن بمؤشرات كورونا سنعلق التسهيلات
نتنياهو: إذ لم يطرأ تحسن بمؤشرات بكورونا سنعلق التسهيلات

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إنه في حال لم يطرأ أي تحسن بمعدل الإصابات ومؤشرات الإصابة والعدوى بفيروس كورونا المستجد في البلاد، فلن يتم الشروع بتطبيق المرحلة الثالثة من التسهيلات بظل جائحة كورونا.

وردت تصريحات نتنياهو ظهر اليوم الإثنين، خلال تدشين مختبر فحوصات كورونا في مطار بن غوريون في اللد، بحضور وزيرة المواصلات ميري ريغيف، على أن يبدأ العمل في المختبر للمغادرين وللعائدين الأسبوع المقبل.

وقال نتنياهو خلال مراسيم تدشين المختبر "تمكنا من تقليص الإصابة من أعلى المستويات في العالم إلى أدنى معدلات الإصابة بالمرض أو من أدنى المعدلات في الغرب، لقد خرجنا من المرحلة الأولى من الإصابات وبدأت الإصابة بالفيروس في الارتفاع مجددا، وإذا لم نشهد تحسنا في مؤشرات كورونا فلن ندخل المرحلة الثالثة من التسهيلات".

وأوضح أنه سيتم اتخاذ قرار بشأن المرحلة الثالثة من التسهيلات في الأيام المقبلة، علما أن المرحلة الثالثة تشمل افتتاح مراكز التسوق والأسواق والتجارة والشركات التي تستقبل الجمهور، بالإضافة إلى الطلاب والطالبات بالصفين الحادي عشر والثاني عشر في الثانويات ممن سيتقدمون لامتحانات البجروت.

يشار إلى أن مختبر فحص كورونا في المطار، سيمكن إجراء 800 فحص في الساعة، على أن تظهر نتائج الفحوصات في غضون 14 ساعة كحد أقصى، وسيتم جلب قوى عاملة وطواقم لتشغيل المختبر من خارج البلاد، منعا لنقص محتمل في القوى العاملة في المختبرات التابعة لوزارة الصحة الإسرائيلية.

ويتم تخصيص مساحة بجوار القاعة رقم 3 (تيرمنال 3)، مخصصة للمسافرين المغادرين، حيث سيتم إقامة مختبر متنقل لأخذ العينات للركاب مباشرة من داخل السيارة. وسيضطر المسافرون إلى الخارج أن يصلوا قبل 72 ساعة من الرحلة لإجراء فحص كورونا والحصول على النتائج.

وتأتي إقامة مختبر فحوصات للكشف عن المصابين بفيروس كورونا في مطار بن غوريون، لتمكين شركات الطيران الإسرائيلية والعالمية من استئناف رحلاتها الجوية بشكل واسع.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص