"خطر كورونا قائم لعام إضافي على الأقل وإمكانية الإغلاق حاضرة"

"خطر كورونا قائم لعام إضافي على الأقل وإمكانية الإغلاق حاضرة"
(أ ب)

طالب مُنسق مكافحة كورونا في الحكومة الإسرائيلية، نحمان إش، بالاستعداد للتعامل مع فيروس كورونا المستجد لمدة عام إضافي على أقل تقدير، فيما حذّر مدراء المستشفيات الإسرائيلية من موجة إصابات ثالثة وربما رابعة لتفشي الفيروس، وذلك في محادثة مغلقة مع مدير عام وزارة الصحة الإسرائيلية، حيزي ليفي.

وأوضح المُنسق الإسرائيلي الجديد لمكافحة كورونا، في إحاطة صحافية هي الأولى التي يقدمها للجماهير منذ توليه المنصب خلفا لروني غمزو، أن "إغلاقا ثالثا هي إمكانية مطروحة بالتأكيد"، في ظل الارتفاع المتواصل في معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الأيام الأخيرة، على الرغم من أن خطة الخروج الإسرائيلي من الخروج ورفع القيود المشددة، لا تزال في مراحلها الأولى.

ووصف إش أن المعطيات الحالية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في إسرائيل، "مقلقة"، وأوضح أن مُعامل الإصابة (R) ترتفع عن حاجز الـ1، كما أن الساعات الـ24 الأخيرة، شهدت تسجيل ألف إصابة جديدة بالفيروس، وقال: "لا مجال للتهاون. المدارس ستفتح وقد يكون هناك تدهور (في انتشار الفيروس) الأمر الذي قد يؤدي إلى الإغلاق".

وشدد إش على أنه "لن أتردد في إعلان الإغلاق إذا لزم الأمر".

وحول الموعد المتوقع لوصول اللقاحات إلى إسرائيل، قال إش: "اللقاح الفعال للسكان سيكون في أحسن الأحوال في منتصف عام 2021، وفي أسوأ الأحوال نهاية العام 2021 المقبل. لذلك، يجب علينا كدولة وكمواطنين الاستعداد للتعامل مع الفيروس لمدة عام على الأقل؛ سنظل نعيش فيها في الروتين الذي تفرضه علينا طبيعة الفيروس".

جوازات سفر خضراء... "مخطط رمزور سيطبق على البشر"

وكشف إش عن مشروع "جواز السفر الأخضر" الذي سيتيح للمواطنين السفر دون الحاجة إلى خضوعهم للعزل الصحي؛ وقال: "سيتم منح جواز السفر للأشخاص المعرضين لخطر منخفض للإصابة بالعدوى ونقلها للآخرين. سيتم منح جواز السفر لأولئك الذين تعافوا من المرض، وعلى أساس فحوصات الأجسام المضادة التي طورها جهازهم المناعي".

وأضاف: "أي شخص يريد الحصول على جواز السفر الأخضر، سيتعين عليه إجراء فحص خاص".

وذكر أن هذا الإجراء سيتيح كذلك رسم خريطة للإسرائيليين وفقًا لخطر نقل العدوى: "بناءً على اختبارات الأجسام المضادة، سنعرف من لا يقع في خطر الإصابة ولا يهدد بنقل العدوى للآخرين وسيحصل على جواز سفر أخضر "، واعتبر أن مخطط "شارة ضوئية" (رمزور) الذي وضعه المنسق السابق، "لن يكون فقط للمناطق، وإنما للمواطنين كذلك"، في إشارة إلى تقسيم الأشخاص بحسب ألوان الشارة الضوئية وفقا لخطر نقل أو تلقي العدوى".

وعن المخطط التجريبي فتح 15 مركزا تجاريا والذي حظي بمصادقة المجلس الوزاري لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، ويدخل حيّز التنفيذ بدءًا من يوم غد، الجمعة، واعتبر أن تزامن ذلك مع عودة طلاب الصفوف المتقدمة في المرحلة الابتدائية وصولا إلى عودة طلاب الإعداديات والثانويات إلى المدارس، قد يؤدي إلى "قفزة جديدة في معدلات الإصابة".

وشدد إش على أنه "بالذات في هذه المرحلة، مع العودة الجزئية للأنشطة التجارية وانتظام التعليم، هناك حاجة ملحة إلى المزيد من المسؤولية الشخصية تحسبا من حدوث تدهور سريع في الحالة الوبائية".

وفي هذه الأثناء، حذّر مدراء المستشفيات الإسرائيلية، من أن تشهد البلاد موجة أخرى من الإصابة بكورونا؛ الأمر الذي يستوجب فرض إغلاق مشدد جديد، وذلك على الرغم من انخفاض عدد المرضى الذين يتلقون العلاج في أقسام العناية المكثفة وأقسام كورونا.

ونقلت القناة 12 عن مصدر شارك في اجتماع مدراء المشافي بمدير عام وزارة الصحة الإسرائيلية، تأكيده أنه لم يكن هناك مدير مستشفى واحد اعترض على التقييم الذي يشير إلى أن خطر موجة أخرى لكورونا قائم".

ولفت المصدر إلى أن ليفي استمع إلى التحذيرات، لكنه لم يوضح التقييم المهني للوزارة واستعداداتها في هذا الشأن.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص