الصحة الإسرائيلية تبحث غلق مراكز التسوق والمنسق لا يستبعد الإغلاق الثالث

الصحة الإسرائيلية تبحث غلق مراكز التسوق والمنسق لا يستبعد الإغلاق الثالث
إسرائيل فرضت الإغلاق الشامل لأسابيع (أ.ب)

تبحث وزارة الصحة الإسرائيلية إمكانية تعليق العمل بخطة فتح المجمعات التجارية والأسواق في ظل الارتفاع المتواصل بالحالات النشطة التي تقترب من 10 آلاف حالة، فيما لا يستبعد منسق مكافحة كورونا في الحكومة الإسرائيلية، نحمان إش، إمكانية فرض الإغلاق الثالث بالبلاد، بحال استمر الفيروس بالتفشي.

ويأتي ذلك، فيما تستمر الإصابات بالارتفاع، وكذلك النتائج الموجبة للفحوصات، مع التعليق المتدرج لإجراءات الإغلاق للأسواق والمجمعات التجارية ومراكز التسوق، حيث تم، أمس الجمعة، افتتاح 15 مجمعا تجاريا، ضمن الخطة التجريبية التي أعلن عنها من قبل وزارة المالية.

وحيال ارتفاع الإصابات النشطة ومؤشر العدوى والإصابات، شرع وزير الصحة الإسرائيلي، يولي إيدلشتاين، مساء السبت، بإجراء مشاورات مع الطواقم المهينة في الوزارة، وذلك بغية تعليق الخطة التجريبية لافتتاح المجمعات التجارية والأسواق وإصدار التعليمات لإغلاق جميع المجمعات والأسواق التي تم فتحها.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مقربون من إيدلشتاين قولهم إن "الوزير يرى بالتجمهر والاحتشاد في المجمعات التجارية أمرا غير جيد، ويخالف التعليمات والإجراءات المعمول بها، وعليه طالب من الطواقم المهنية بالوزارة إجراء جلسة مشاورات وتقييمات، وليس من المستبعد إصدار تعليمات بإغلاق المجمعات التجارية ومراكز التسوق".

من جانبه، لا يستبعد المنسق إش، إمكانية فرض الإغلاق الثالث في البلاد، قائلا "على المدى القصير، نحن نسير في اتجاه فرض إغلاق ثالث، إذ تظهر البيانات زيادة بنسبة 20% في رقم الحالات التي شخصت في الأيام الأربعة الماضية. هذا حتى قبل افتتاح مراكز التسوق والمجمعات التجارية".

وأضاف المنسق "تم اتخاذ قرار بفتح المدارس عندما كانت معدلات الإصابة بالفيروس قليلة. الآن اتخذوا قرارا آخر لفتح مراكز التسوق والمجمعات التجارية، وأعتقد أننا سندفع ثمنها. آمل فقط هذه المرة أن يتم اتخاذ قرار الخوض في تدابير أكثر دراماتيكية مثل الإغلاق قبل أن نصل إلى 9000 مصاب يوميا بالفيروس والوفيات المصاحبة له".

وسبق أن طالب إش، بالاستعداد للتعامل مع فيروس كورونا المستجد لمدة عام إضافي على أقل تقدير، فيما حذر مدراء المستشفيات الإسرائيلية من موجة إصابات ثالثة وربما رابعة لتفشي الفيروس، وذلك في محادثة مغلقة مع مدير عام وزارة الصحة الإسرائيلية، حيزي ليفي.

وسجلت 1027 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، وكذلك 11 حالة وفاة، أمس الجمعة، في مؤشر لمواصلة ارتفاع الإصابات النشطة ونتائج الفحوصات الموجبة،

وتواصل الإصابات النشطة في الارتفاع وتقترب من حاجز 10 آلاف إصابة، حيث بلغت، مساء اليوم السبت، 9924 إصابة نشطة بعد الإعلان عن تسجيل 10 إصابات بصفوف العمال والموظفين بفندق في منطقة البحر الميت.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص