نتنياهو: انتشار كورونا يزداد وقد نوقف التسهيلات

نتنياهو: انتشار كورونا يزداد وقد نوقف التسهيلات
اجتماع الحكومة الإسرائيلية، اليوم (أ.ب.)

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في بداية اجتماع حكومته الأسبوعي اليوم، الأحد، إنه "إذا دعت الحاجة، سنوقف استمرار التسهيلات وربما نشدد تلك التي سمحنا بها"، مشيرا إلى ارتفاع معطيات انتشار فيروس كورونا في الأيام الأخيرة.

وأضاف نتنياهو أنه "ينبغي أن ندرك أننا نحارب وباء صعبا جدا وجبى منا حتى الآن (وفاة) قرابة 2800 شخصا... وعلينا أن نبذل كل ما بوسعنا من أجل منع زيادة خطورة الوضع الذي يمكن أن يقودنا إلة وضع أصعب، وحتى أصعب مما واجهنا حتى الآن".

وأشار نتنياهو إلى خمس دول أوروبية "بحجمنا ودفعت ثمنا أقصى بكثير. 16 ألف وفاة في بلجيكا، 7800 في التشيك، 4500 في سويسرا، 9200 في هولندا و6000 في السويد. ونحن ملزمون ببذل كل ما بوسعنا من أجل ألا يسوء وضعنا"، مضيفا أن "وضعنا جيد قياسا بدول OECD".

وتابع نتنياهو أنه "لدينا 9500 مريض نشط، وهذا أقل من المعدل في جميع هذه الدول تقريبا، لكن علينا الحفاظ على هذا الأمر. وأقول لكم باستقامة إننا في خطر ألا نحافظ على هذا الوضع إذا لم بعمل فورا، لأنني أرى ارتفاعا واضحا بانتشار الفيروس في الأيام الأخيرة".

وتطرق نتنياهو إلى موضوع لقاحات كورونا، وقال إنه "سنبحث الأسبوع الحالي خطة توزيع اللقاحات. ونحن مستعدون لاستيعاب هذه اللقاحات، ملايين اللقاحات، من أجل تجميدها ومن أجل توزيعها أيضا".

وأضاف أنن "سياستي هي إحضار أكبر عدد ممكن من اللقاحات ومن أكبر عدد ممكن من المصادر من أجل أكبر عدد ممكن من المواطنين وبأسرع ما يمكن. ونرى أن هذه السياسة تثبت نفسها، على خلفية تقارير مختلفة حول جودة فحوصات اللقاحات، في إحدى الشركات على الأقل".

وأشار تقرير صدر، اليوم، عن مركز المعلومات والخبرات لكورونا التابع لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، إلى أنه برز خلال الأسبوع الماضي ارتفاع واضح وطردي في عدد المصابين الجدد بشكل يومي، وأنه تم تشخيص أكثر من الف إصابة بكورونا يوميا في الأيام الثلاثة التي سبقت نهاية الأسبوع. وأشار المركز إلى أن بين أسباب ارتفاع الإصابات ناجم عن زيادة عدد فحوصات كورونا اليومية. وحذر التقرير من أن التسهيلات، التي بدأت اليوم، من شأنها زيادة انتشار الفيروس في جميع الأوساط.

وأفادت معطيات وزارة الصحة الإسرائيلية بأن تم أمس تسجيل تسع وفيات، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 2854 منذ بداية الجائحة، و569 إصابة، وإجراء 17472 فحصا. وأضافت أن عدد المرضى في حالة خطيرة انخفض إلى 273 بينهم 112 مريضا يخضعون لتنفس اصطناعي.

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في بداية اجتماع حكومته الأسبوعي اليوم، الأحد، إنه "إذا دعت الحاجة، سنوقف استمرار التسهيلات وربما نشدد تلك التي سمحنا بها"، مشيرا إلى ارتفاع معطيات انتشار فيروس كورونا في الأيام الأخيرة.

وأضاف نتنياهو أنه "ينبغي أن ندرك أننا نحارب وباء صعبا جدا وجبى منا حتى الآن (وفاة) قرابة 2800 شخصا... وعلينا أن نبذل كل ما بوسعنا من أجل منع زيادة خطورة الوضع الذي يمكن أن يقودنا إلة وضع أصعب، وحتى أصعب مما واجهنا حتى الآن".

وأشار نتنياهو إلى خمس دول أوروبية "بحجمنا ودفعت ثمنا أقصى بكثير. 16 ألف وفاة في بلجيكا، 7800 في التشيك، 4500 في سويسرا، 9200 في هولندا و6000 في السويد. ونحن ملزمون ببذل كل ما بوسعنا من أجل ألا يسوء وضعنا"، مضيفا أن "وضعنا جيد قياسا بدول OECD".

وتابع نتنياهو أنه "لدينا 9500 مريض نشط، وهذا أقل من المعدل في جميع هذه الدول تقريبا، لكن علينا الحفاظ على هذا الأمر. وأقول لكم باستقامة إننا في خطر ألا نحافظ على هذا الوضع إذا لم بعمل فورا، لأنني أرى ارتفاعا واضحا بانتشار الفيروس في الأيام الأخيرة".

وتطرق نتنياهو إلى موضوع لقاحات كورونا، وقال إنه "سنبحث الأسبوع الحالي خطة توزيع اللقاحات. ونحن مستعدون لاستيعاب هذه اللقاحات، ملايين اللقاحات، من أجل تجميدها ومن أجل توزيعها أيضا".

وأضاف أنن "سياستي هي إحضار أكبر عدد ممكن من اللقاحات ومن أكبر عدد ممكن من المصادر من أجل أكبر عدد ممكن من المواطنين وبأسرع ما يمكن. ونرى أن هذه السياسة تثبت نفسها، على خلفية تقارير مختلفة حول جودة فحوصات اللقاحات، في إحدى الشركات على الأقل".

وأشار تقرير صدر، اليوم، عن مركز المعلومات والخبرات لكورونا التابع لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، إلى أنه برز خلال الأسبوع الماضي ارتفاع واضح وطردي في عدد المصابين الجدد بشكل يومي، وأنه تم تشخيص أكثر من الف إصابة بكورونا يوميا في الأيام الثلاثة التي سبقت نهاية الأسبوع. وأشار المركز إلى أن بين أسباب ارتفاع الإصابات ناجم عن زيادة عدد فحوصات كورونا اليومية. وحذر التقرير من أن التسهيلات، التي بدأت اليوم، من شأنها زيادة انتشار الفيروس في جميع الأوساط.

وأفادت معطيات وزارة الصحة الإسرائيلية بأن تم أمس تسجيل تسع وفيات، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 2854 منذ بداية الجائحة، و569 إصابة، وإجراء 17472 فحصا. وأضافت أن عدد المرضى في حالة خطيرة انخفض إلى 273 بينهم 112 مريضا يخضعون لتنفس اصطناعي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص