"يمينا" المتطرف يدشّن أوّل مقر له في المجتمع العربيّ

"يمينا" المتطرف يدشّن أوّل مقر له في المجتمع العربيّ
شاكيد وبينيت (أ ب)

دشّن تحالف أحزاب اليمين المتطرف "يمينا"، الذي يترأسه نفتالي بينيت، يوم الثلاثاء الماضي، أوّل مقر له في المجتمع العربيّ في البلاد، بحسب ما ذكرت صحيفة "ماكور ريشون" المحسوبة على تيار الصهيونيّة الدينيّة، اليوم الجمعة.

وافتُتِح المقر بين بلدتي كفر قاسم وكفر برا، (لم تُحدد الصحيفة الموقع بالضبط، ولكن البلدتين قريبتان جدا من بعضهما). وأشارت الصحيفة إلى أن تدشين المقرّ تمّ خلال زيارة قامت بها وزيرة القضاء السابقة، أييليت شاكيد خلال جولة في البلدتين.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن هذه الخطوة تأتي، بعد 3 أشهر، من إعراب بينيت عن نيّته ومساعيه لاستقطاب شرائح واسعة جدا في المجتمع الإسرائيليّ وبضمنه العربيّ، ونقلت عنه قولَه حينها: "لدي واجب تجاه مواطني كفر قاسم كواجبي أمام كل مواطني الدولة".

ويقول التقرير إنه في المرحلة القادمة من هذه المساعي، يُخطَّط لإقامة اجتماعات في كل من الناصرة وسخنين والطيبة.

كما يزعم التقرير أن أشخاصا "لا يجدون لديهم مكانا في القائمة المشتركة"، قاموا بالتوجه إلى شاكيد.

وينقل التقرير عن هؤلاء الأشخاص قولهم، إن أعضاء الكنيست الذين يُفترَض بهم أن يمثلونهم، لا يعالجون القضايا التي لها علاقة بالتربية وبمشاكل العنف التي يعاني منها المجتمع العربي.

وبحسب ما يزعم التقرير، هناك أشخاص في المجتمع العربيّ (لم يسمّهم، ولم يدل بأية تفاصيل حولهم) مستعدون لتقديم الدعم لأحزاب تعمل على حلّ القضايا المُلحّة في المجتمع العربي، كظاهرتي العنف والجريمة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص