هل يتراجع غانتس عن الانتخابات؟

هل يتراجع غانتس عن الانتخابات؟
غانتس في الكنيست (أ ب)

قال وزير الأمن الإسرائيلي ورئيس قائمة "كاحول لافان"، بيني غانتس، اليوم، الأحد، لمقرّبيه إنّ هدف الإجراءات التي اتخذتها قائمته هو منع الانتخابات.

ونقلت هيئة البثّ الرسميّة ("كان 11") عن غانتس قوله إن الفشل في منع الانتخابات سيكون "حادث طرق"، بتعبيره.

وبدأ غانتس اجتماعًا، مساء الأحد، مع وزير المالية الإسرائيلي (الليكود)، يسرائيل كاتس، لبحث الميزانيّة وسط توقّعات بعدم تحقيق اختراق في المباحثات العالقة.

والأربعاء، صوّت الكنيست بالقراءة التمهيديّة على حلّ نفسه والذهاب لانتخابات مبكّرة، بعدما صوّتت "كاحول لافان" لصالح الحلّ الذي يحتاج إقراره نهائيًا إلى 3 قراءات أخرى.

وفي اليوم ذاته، قال غانتس لموقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني، إنه "إذا مرر نتنياهو الميزانية، فإن كل شيء سينتظم"، وأضاف أن "أي شيء يمنع انتخابات مرحب به. والحل الأفضل هو تمرير هذه الميزانية وأن تستمر هذه الحكومة في العمل. وعلى الليكود أن يقرر أنه سيمرر الميزانية، وعلى نتنياهو أن يضع الميزانية على رأس أولوياته، وعندها سينتظم كل شيء".

والثلاثاء، شنّ غانتس هجوما حادا على رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، واعتبر أنه "يعمل فقط في محاولة للتملص من محاكمته" بقضايا فساد، وشدد على أن نتنياهو "قرر تفكيك الحكومة وجرنا إلى انتخابات جديدة".

كما اعتبر غانتس أن "نتنياهو حوّل جهود مواجهة كورونا إلى حملة شخصية لتمجيد اسمه وتلميع صورته"، وأضاف أن نتنياهو "خارق تسلسلي لجميع الاتفاقيات"، مشددا على أنه "لم يخدعني أنا، بل خدعكم أنتم، مواطني إسرائيل".

وأضاف غانتس أن "ملايين المواطنين في وضع محزن، الشركات تغلق أبوابها والمزيد من المواطنين في محنة وفقر - ​​بينما يحجب نتنياهو عن الحكومة ميزانيتها، لذلك ستصوت ‘كاحول لافان‘لصالح حل الكنيست".

واستدرك غانتس تاركا لنتنياهو فرصة لتغيير توجه "كاحول لافان" لحل الكنيست، وضمان استمرار ولاية حكومة الوحدة الإسرائيلية، وقال: "عبء الإثبات يقع على عاتقك. قم فورًا بطرح الميزانية على الحكومة، واهتم بتمريرها والمصادقة عليها وضمان الوحدة".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص