عام 2020: الجيش الإسرائيلي هاجم 300 هدف بقطاع غزة و50 بسورية

عام 2020: الجيش الإسرائيلي هاجم 300 هدف بقطاع غزة و50 بسورية
قصف إسرائيلي لمناطق عند الحدود العراقية السورية (أرشيف - أ ب)

هاجم الجيش الإسرائيلي قرابة 300 هدف في قطاع غزة المحاصر وحوالي 50 هدفا في سورية خلال العام 2020. وجاء ذلك في تقرير تلخيص الجيش الإسرائيلي لعملياته العسكرية الذي صدر اليوم، الخميس.

وحسب التقرير، فإنه خلال العام المنتهي تم إطلاق 176 قذيفة وقذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، سقط 90 منها في مناطق مفتوحة. واعترضت "القبة الحديدية" 80 مقذوفا قبل أن تسقط في مناطق إسرائيلية مأهولة، وتشكل 93% من مجمل المقذوفات.

وألقت قوات الجيش الإسرائيلي القبض على فلسطينيين حاولوا تجاوز السياج الأمني المحيط بالقطاع في 38 محاولة، وكشفت القوات نفقا واحدا امتد من القطاع إلى داخل الأراضي الإسرائيلية.

وأضاف التقرير أن 1500 مواجهة وقعت في الضفة الغربية المحتلة، شملت إلقاء شبان فلسطينيين الحجارة باتجاه القوات الإسرائيلية خلال هذا العام، وأكثر بحوالي 30 مواجهة عن العام الماضي. كما شهدت الضفة 31 عملية إطلاق نار، مقابل 19 عملية كهذه في العام الماضي، و9 عمليات طعن مقابل 12 في العام الماضي. وضبطت قوات الاحتلال 541 قطعة سلاح و330 سكينا في الضفة.

مواجهات قرب رام الله، 18 كانون الأول/ديسمبر الحالي (أ.ب.)

وفي الجبهة الشمالية الإسرائيلية، قال التقرير إن الجيش الإسرائيلي أحبط هجومين لحزب الله ضد جنوده، وأنه تم شق 44 كيلومترا من الطرق الجديدة عن الحدود مع سورية ولبنان، وعرقل محاولة هجوم نفذها حزب الله في هضبة الجولان غير المحتلة. ونفذ الجيش الإسرائيلي 210 عمليات في جيوب و20 عملية عسكرية خاصة.

وأطلق الجيش الإسرائيلي 80 قذيفة دبابة عند الحدود، وجرت ستة تدريبات محاكاة لوائية، واقيمت خمس وحدات عسكرية في إطار خطة "تنوفاه" المتعدد السنوات.

ونفذ سلاح الجو الإسرائيلية 1400 طلعة جوية عملانية، وأكثر من 400 طلعة جوية عملانية لمروحيات عسكرية، وأكثر من 1000 طلعة جوية لطائرات شحن ونقل جنود. وشارك سلاح الجو في عشرة تدريبات دولية خارج إسرائيل، بينها تدريب في ألمانيا. وكانت الهند أبعد غاية وصلتها الطائرات الحربية الإسرائيلية وذلك في إطار تزويد عتاد عسكري لمكافحة كورونا. وتلقى سلاح الجو الإسرائيلي هذا العام 4 طائرات من طراز F35.

وحصل سلاح البحرية الإسرائيلي على بارجة عسكرية، فيما نفذت القطع البحرية العسكرية 100 ألف ساعة إبحار، كما نفذت البوارج حاملة الصواريخ 12 الف ساعة إبحار.

ونفذت منظومة السايبر في الجيش الإسرائيلي مئات العمليات بادعاء الحفاظ على تفوق الطيف الإسرائيلي، ونفذت مئات عمليات التشويش من أجل إسقاط طائرات مسيرة صغيرة (درونات)، وعشرات من هجمات السايبر الدفاعية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص