بسبب نقص باللقاحات: غروتو يقترح تطعيما بجرعة واحد

بسبب نقص باللقاحات: غروتو يقترح تطعيما بجرعة واحد
تطعيم بلقاح كورونا في مستشفى "سوروكا"، الأسبوع الماضي (أ.ب.)

تبحث وزارة الصحة الإسرائيلية تبني "النموذج البريطاني"، الذي بموجبه لا حاجة لتطعيم بجرعتين من لقاح كورونا، وإنما جرعة واحدة، وذلك على خلفية النقص في اللقاحات. وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم، الأحد، أن نائب مدير عام وزارة الصحة، بروفيسور إيتمار غروتو، قدم هذا الاقتراح.

ووفقا لاقتراح غروتو، فإنه لا حاجة إلى إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لكورونا بعد 21 – 28 يوما من تلقى الجرعة الأولى، وأنه بالإمكان إلغاء الجرعة الثانية أو تأجيلها. ويتوقع أن ينهي غروتو مهام منصبه الشهر المقبل.

وبحث غروتو اقتراحه مع عدد من المسؤولين في وزارة الصحة، لكن لم يتخذ أي قرار حتى الآن، ولا تزال سياسة الوزارة تقضي بمنح جرعتين من اللقاح خلال فترة زمنية تم تحديدها بين ثلاثة أسابيع إلى أربعة أسابيع.

ويوجد خلاف واسع حول اقتراح غروتو. ونقلت الصحيفة عن مديرة وحدة الأمراض المعدية في مستشفى "شيبا"، بروفيسور غاليا راهف، قولها إن "تجربة لقاح فايزر أظهر أنه بعد الجرعة الأولى لا تكون هناك مضادات كافية لكورونا، ولذلك يبدو أن جرعة تطعيم واحدة غير كافية. إضافة إلى ذلك، تمت تجربة اللقاح وثبت أنه ناجع بعد إعطاء جرعتين. ونحن في حالة انتشار فيروس كورونا ولا يمكننا القيام بتجارب. وإذا أعطينا جرعة واحدة فقط، فإن هذا كأننا لم نفعل شيئا".

وقال غروتو إن "بمقالا نُشر في مجلة New England Journal of Medicine تم البحث بين أمور أخرى في تأثير جرعة التطعيم الأولى. وتبين من تحليل المعطيات أنه من الجائز أن لجرعة واحدة نجاعة بنسبة 80% - 90%، لكن ليس واضحا ما هي مدة المناعة من دون الجرعة الثانية. وترفع الجرعة الثانية نجاعة اللقاح إلى 94.5%، وغايتها ضمان استمرار المناعة لفترة أطول".

وأضاف أنه "إذا حدث نقص في اللقاحات في الفترة القريبة المقبلة، فمن الجائز أنه يفضل إعطاء جرعة في المرحلة الأولى، من أجل تطعيم جميع السكان ومواصلة وتيرة تطعيم مرتفعة. ولا أدعي أن هذه سياسة آمنة بالضرورة، لكن ينبغي إجراء مداولات معمقة وبحث هذه الإمكانية على الاقل".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص