الصحة الإسرائيلية: 34% من إصابات كورونا الجديدة بالمجتمع الحريدي

الصحة الإسرائيلية: 34% من إصابات كورونا الجديدة بالمجتمع الحريدي
الحريديون يرفضون الالتزام بتعليمات كورونا (أرشيف - أ.ب.)

واصلت عشرات المؤسسات التعليمية في المجتمع الحريدي الدوام المدرسي كالمعتاد اليوم، الثلاثاء، خلافا لتعليمات الإغلاق المشدد لمكافحة انتشار فيروس كورونا، وأفادت معطيات وزارة الصحة الإسرائيلية بأن 34% من الإصابات بالفيروس التي سُجلت أمس كانت في هذا المجتمع.

ووفقا لموقع صحيفة "هآرتس" الإلكتروني، فإن الشرطة الإسرائيلية لا تستخدم صلاحياتها بإنفاذ تعليمات كورونا ولا تمنع فتح مدارس الحريديين. وحاولت الشرطة إغلاق مدرسة للحريديين في أشدود، أمس، ودارت مواجهات بين مئات الحريديين وقوات الشرطة، وعادت المدرسة إلى فتح أبوابها أمام الطلاب اليوم. وذكرت الصحيفة أن نوافذ المدرسة مغطاة بستائر.

وتبين من معطيات وزارة الصحة أن أكثر من 3200 شخصا شُخصت إصابتهم بالفيروس أمس هم حريديون. وأضافت الوزارة أن نسبة الفحوصات الإيجابية لكورونا في المجتمع الحريدي، أمس، هي 20.6% بينما هذه النسبة 7.6% في أنحاء إسرائيل. وبمعدل أسبوعي، نسبة هذه الفحوصات الإيجابية 18.4% بين الحريديين، و7.1% في البلاد. كما أن معدل معامل تناقل العدوى (R) في المجتمع الحريدي 1.33 بينما المعدل العام 1.19.

ورغم الانتشار الواسع للفيروس بين الحريديين، إلا نسبة الذي تلقوا التطعيم بلقاح كورونا منخفة جدا عن النسبة العامة، وخاصة بين أبناء 60 عاما فما فوق.

ووفقا لمعطيات وزارة الصحة حول المصابين بكورونا بين العائدين إلى إسرائيل، فإنه خلال الأسبوعين الأخيرين عاد 175 شخصا حاملين الفيروس، و54 منهم (32%) عادوا من دبي، و25 مريضا بكورونا عادوا من تركيا، و18 مريضا عادوا من أوكرانيا، و13 مريضا عادوا من الولايات المتحدة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص