لفرض الإغلاق: 25 حاجز شرطة في الشوارع الرئيسية و300 في البلدات

لفرض الإغلاق: 25 حاجز شرطة في الشوارع الرئيسية و300 في البلدات
(أ ب)

تعزز الشرطة الإسرائيلية من قواتها المنتشرة لفرض الإغلاق المشدد المفروض للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وتنشر بدءا من الساعة السادسة فجر يوم غد، الجمعة، 25 حاجزا مروريا في الشوارع الرئيسية الواصلة بين المدن، بالإضافة إلى 300 حاجز إضافي على مداخل المدن والبلدات وفي داخلها، في محاولة منها لإحكام إنفاذ القيود.

وأكدت الشرطة، اليوم الخميس، أنها ستواصل نصب الحواجز على مدار عطلة نهاية الأسبوع وطوال ساعات اليوم. وذكرت الشرطة أن الآلاف من عناصرها سيقومون بدوريات في جميع أنحاء البلاد وفرض القيود على الأنشطة التجارية وعلى قيود التجمهر.

وتعتزم الشرطة تشديد الرقابة على أوامر العزل، ولفتت إلى أنه خلال الأسبوع الماضي ارتفعت عدد البلاغات المقدمة لمخالفي قيود الحركة ومسافة الألف متر، بنسبة 34%.

وقالت الشرطة إنها ستنشر في الشوارع الرئيسية 25 حاجزا بدءا من الساعة السادسة صباحا حتى الـ23:00، وتقلص عدد الحواجز إلى 12 حاجزا بين الساعات 23:00 حتى فجر السبت.

تعمل وزارة الصحة الإسرائيلية على صياغة مخطط لرفع القيود والخروج من الإغلاق الذي تفرضه الحكومة الإسرائيلية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ويظهر من البرنامج الذي وضعته المسؤولون في جهاز الصحة، أن الحديث عن خطة خروج تدريجية من ثلاثة مراحل، تبدأ بعودة جهاز التعليم واستئناف الأنشطة الاقتصادية بما يشمل السماح بعمل مراكز التسوق.

ولم يبلور المسؤولون في وزارة الصحة، حتى هذه المرحلة، موقفا متعلقا بتمديد الإغلاق من عدمه، ففي حين أشار بعض المسؤولين إلى إمكانية تمديد الإغلاق لمدة أسبوع أو 10 أيام، شدد آخرون على عدم الحاجة لتمديده، وذلك في ظل الأصوات الداعية إلى جمع البيانات ودراستها للتأكد من وقف الدالة التصاعدية للإصابات اليومية المسجلة بالفيروس، قبل مناقشة إمكانية تمديد الإغلاق أو البدء برفع القيود.

وفي ظل تسجيل معدلات قياسية بالإصابات والوفيات، من المتوقع أن تطلب وزارة الصحة من الحكومة تمديد الإغلاق بأسبوع إضافي، وفي المقابل، تجرى مشاورات بين الجهات المختصة بغية تحديد الآليات والخطة للخروج من الإغلاق وفتح سوق العمل.

واتضح أن الخروج من الإغلاق سيكون عبر 3 مراحل، بحيث ستكون الخطوة الأولى انتظام الدراسة والعودة للتعليم الوجاهي، والخطوة الثانية إلغاء التقييدات على الخروج من المنزل والتنقل والسفر، وفي المرحلة الثالث سيتم فتح المطاعم والمقاهي.

وفي وقت سابق، اليوم، سُجلت 9388 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، فيما تواصل الفحوصات الموجبة بالارتفاع لتسجل 7.9%، وهذا معدل الإصابات القياسي الذي يسجل لليوم الثالث على التوالي، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية.

كما توفي 33 شخصا خلال الـ24 ساعة الماضية متأثرين بإصابتهم بالفيروس، لترتفع حصيلة وفيات كورونا منذ الإعلان عن انتشار الفيروس في البلاد في آذار/مارس الماضي إلى 3826 حالة وفاة.

وسجلت الأيام الأخيرة ارتفاعا بوفيات كورونا بالبلاد، حيث توفي، يوم الثلاثاء، 49 شخصا متأثرين بإصابتهم بالفيروس، بينما بلغت حصيلة الوفيات منذ مطلع الأسبوع الجاري 155 حالة وفاة، فيما بلغت الوفيات منذ مطلع الشهر الجاري 484 حالة وفاة، علما أن الوفيات كانت في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي 481 حالة وفاة.

كما تواصل الإصابات الخطيرة التي بحاجة لرعاية طبية بالمستشفيات بالارتفاع أيضا، حيث يرقد في أقسام كورونا 1834 مصابا، بينهم 1063 بحالة خطيرة و273 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي.

ولليوم الثالث على التوالي تسجل إصابات كورونا معدل قياسي يتجاوز الـ9 آلاف إصابة، فيما يواصل مؤشر العدوى والإصابة بالارتفاع، كما الفحوصات الموجبة التي بلغت 7.9% بعد أن تم، أمس الأربعاء، أخذ 128 ألف عينة مخبرية عبر محطات الفحص المتنقلة وصناديق المرضى.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص