نتنياهو يتجه لتمديد الإغلاق و8508 مخالفة كورونا بنهاية الأسبوع

نتنياهو يتجه لتمديد الإغلاق و8508 مخالفة كورونا بنهاية الأسبوع
نتنياهو يتجه لتمديد الإغلاق (أ.ب)

تجرى هذا الأسبوع مداولات داخل الحكومة الإسرائيلية وبين مختلف الطواقم الوزارية، لبحث إمكانية تمديد الإغلاق الثالث الذي من المفروض أن ينتهي يوم الخميس المقبل، وهي الإمكانية التي يتبناها رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.

وتجتمع الحكومة خلال الأسبوع الجاري لحسم إمكانية تمديد الإغلاق إلى ما بعد يوم الخميس المقبل، الموعد المحدد لرفع القيود المشددة، كما تبحث الحكومة إستراتيجية الخروج من الإغلاق والموافقة على مخطط الجواز الأخضر.

ويبحث المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، في يومي الثلاثاء والأربعاء، سبل الحد من تفشي كورونا في ظل تسجيل معدل قياسي يومي بالإصابات والارتفاع المتواصل في الوفيات رغم الإغلاق، إذ سجل بالأسبوع الأخير 272 حالة وفاة بكورونا، وهو معدل وفيات قياسي يسجل خلال أسبوع، وذلك منذ الإعلان عن انتشار الفيروس في البلاد في آذار/مارس 2020.

وعلى الرغم من الإغلاق، فإن المسؤولين في وزارة الصحة لم يرصدوا تحسنا في الحالة الوبائية، فيما يواصل مؤشر العدوى والإصابة بالارتفاع، على أن يتم هذا الأسبوع وقبيل اتخاذ القرار بشأن تمديد الإغلاق، مراقبة عدد الإصابات اليومية المسجلة مع التركيز على عدد المرضى الذين تكون حالتهم خطيرة.

وحيال ذلك، تدفع الطواقم المهنية في وزارة الصحة نحو تمديد الإغلاق بأسبوع إضافي، علما أن الإغلاق الثالث لأسبوعين سينتهي منتصف ليل الخميس المقبل، إذ تقترح وزارة الصحة تمديد الإغلاق بأسبوع آخر على الأقل، بحسب ما أفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت".

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان" أن رئيس الحكومة نتنياهو، يتجه نحو دعم مقترح تمديد الإغلاق والموافقة على طلب وزارة الصحة، فيما ستجرى خلال أيام الأسبوع مشاورات بين الطواقم المهنية بمشاركة رئيس الحكومة.

وسيتم الحسم في موضوع تمديد الإغلاق بعد يوم الأربعاء، إذ تشترط كتلة "كاحول لافان" دعم مقترح تمديد الإغلاق تشديد الإجراءات المشددة المعلن عنها، خاصة في التجمعات السكنية التي تشهد انتهاكات للتعليمات ولا يتم الالتزام بإجراءات وتعليمات الإغلاق المعلن عنها.

وتظهر المعطيات بأن البلدات التي تسجل معدل قياسي بالإصابات والحالات النشطة والفحوصات الموجبة، هي البلدات الحريدية، وأيضا في البلدات التي تتواجد بها أحياء سكنية خاصة بالحريديم.

وتشير البيانات إلى أن الإصابات النشطة تتركز بالتجمعات السكنية الحريدية بنسبة 19.5%، وفي البلدات العربية بنسبة 15%، علما أن المعدل العام 5.5%.

إلى ذلك، تواصل الشرطة تحرير المخالفات للحد من انتشار فيروس كورونا، وخلال نهاية الأسبوع في يومي الجمعة والسبت، تم تحرير8508 مخالفة كورونا لمواطنين وأصحاب مصالح تجارية بزعم انتهاك تعليمات وتقييدات الإغلاق.

وستقوم الشرطة خلال هذا الأسبوع إعادة الانتشار ونشر الحواجز على مداخل البلدات والمحاور الرئيسية بهدف تقليل الاكتظاظ وعدم المس في الحياة اليومية.

وسيبدأ نشر الحواجز الـ25 منذ الساعة 9:00 صباحا وستتم إزالة الحواجز بين الساعة 15:30 والساعة 18:00 ونشرها مجددا حتى ساعات الليل بهدف تمكين السائقين من الوصول السريع إلى أماكن العمل الحيوية التي سمح لها بالعمل والعودة إلى منازلهم.

يذكر أنه منذ بداية أزمة كورونا، فتحت الشرطة 333 ملف تحقيق في مخالفات حول شبهات القيام بأعمال لنشر الفيروس، والتي تصل عقوبتها إلى السجن سبع سنوات. لكن النيابة العامة قدمت حتى الآن خمسة إلى عشرة لوائح اتهام فقط.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص