فرص تمديد الإغلاق تتقلص: 220 وفاة بكورونا منذ مطلع الأسبوع

فرص تمديد الإغلاق تتقلص: 220 وفاة بكورونا منذ مطلع الأسبوع
من حملة التطعيم في "غفعاتايم" (أ ب)

رجّح مُنسق مواجهة فيروس كورونا في الحكومة الإسرائيلية، بروفيسور نحمان أش، اليوم الخميس، أن تمتنع السلطات الإسرائيلية عن تمديد إضافي للإغلاق الثالث الذي تفرضه للحد من انتشار فيروس كورونا السمتجد، وعبر عن تفاؤله بأن ينجح تشديد الإغلاق وتمديده حتى الأول من شباط/ فبراير المقبل في لجم الجائحة.

جاء ذلك في تصريحات صدرت عن أش خلال مقابلة أجراها مع القناة 12 الإسرائيلية، مساء اليوم. وأشار المنسق إلى وجوب بحث سيناريوهات الخروج من الإغلاق، معتمدا على المعطيات الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية حول انتشار كورونا، والتي تؤكد تباطؤ تفشي الجائحة وانخفاض مُعامل العدوى R، رغم أن عدد الإصابات الجديدة المسجلة، خصوصا الخطرة منها، لا تزال مرتفعة.

وعلى صلة، قرر المدير العام لوزارة الصحة الإسرائيلية، بروفيسور حيزي ليفي، المصادقة على توصية لجنة التفضيلات التابعة للوزارة، بتوسيع حملة التطعيم لتشمل أبناء سن 16 - 18 عاما، لتطعيم طلاب صفوف الحادي والثاني عشر من المرحلة الثانوية.

وقال أش إن "البيانات مشجعة، لقد رأينا منذ عدة أيام أن هناك كبحًا للفيروس ووصلنا إلى مرحلة نشهد فيها انخفاض المعطيات المقلقة (...) انخفض مُعامل العدوى إلى أقل من 1، هو الآن 0.99، ونريده أن ينخفض ​​أكثر. نأمل أن يستمر هذا الاتجاه وأن يكون مؤشرا على أننا لن نضطر إلى تمديد الإغلاق".

وأضاف أنه "تشير الأرقام إلى العبء على جهاز الصحة وخصوصا المستشفيات وعلى ارتفاع معدلات الإصابة بالمرض وسيستغرق الأمر وقتًا حتى ينخفض ​​عدد المرضى الخطرين في المستشفيات. ولهذا طلبنا تمديد الإغلاق لمدة عشرة أيام".

وشدد أش على أن الإغلاق "أداة تثبت نفسها وتتسبب في انخفاض معدلات الإصابة بالفيروس - رغم انتشار الطفرات المختلفة لكورونا - هذه المرة لدينا بالإضافة إلى الإغلاق التأثير الإجابي للقاحات أيضًا، ونأمل أن تؤثر ذلك خصوصا على الحالات الحرجة، ما قد يؤدي إلى انخفاض ​​عددهم".

الخميس: 14 حالة وفاة بكورونا 4,914 إصابة جديدة

هذا، و توفي 14 شخصا متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد، فيما شُخصت 4,914 إصابة جديدة بالفيروس، منذ منتصف الليلة الماضية، بحسب المعطيات الصادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم.

وارتفعت حصيلة الوفيات الإجمالية إلى 4,232 حالة؛ منها 14 حالة فارقت الحياة منذ ساعات صباح اليوم. في حين شهد الأمس وفاة 54 شخصا متأثرين بإصابتهم بكورونا، فيما توفي 220 مريضا بكورونا منذ مطلع الأسبوع الجاري.

​​وأظهرت المعطيات الرسمية ارتفاع حصيلة الإصابات النشطة إلى 81,276، في حين بلغ مجمل الإصابات المُسجلة منذ بدء انتشار الفيروس في آذار/ مارس الماضي 582,293.

وبيّنت المعطيات أن معدل الفحوصات الموجبة وصل 9%، حيث أجري حتى الساعة الـ18:16 من مساء اليوم، نحو 55 ألف فحص. وشهد يوم أمس، الأربعاء، تسجيل 8,205 إصابة جديدة، بعد إجراء 93,393 فحصا، بمعدل فحوصات مُوحبة وصل إلى 9.1%.

وبحسب البيانات الرسمية، فإن عدد الأشخاص الذين تلقوا التطعيم بالجرعة الأولى من اللقاح ضد فيروس كورونا وصل إلى 2,407,060 (27% من السكان)، من بينهم 37,068 شخصا تطعموا خلال اليوم.

فيما حصل 801,138 شخصا (9% من السكان) على الجرعة الثانية من التطعيم، من بينهم 105,271 تطعموا اليوم بالجرعة الثانية.

توسيع حملة التطعيم

ودعا المُنسق جميع المواطنين من جيل 60 عاما فما فوق إلى تلقى اللقاح ضد الفيروس، مشيرا إلى أن 80% من المواطنين الذين يبلغون من العمر 65 عاما فما فوق تلقوا التطعيم، وأكد أش أنه من الأهمية بمكان أن يتم تطعيم الأشخاص المعرضين للخطر الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا فما فوق والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وقال المُنسق إنه "على الرغم من أننا فتحنا حملة التطعيم باللقاحات لأعمار أصغر، فإننا نبحث مع صناديق المرضى لنعرف كيف نصل إلى هؤلاء الأشخاص".

وعلى صلة، أوصى أعضاء لجنة لقاح فيروس كورونا المستجد، التابعة لوزارة الصحة الإسرائيلية (لجنة التفضيلات)، اليوم، بتوسيع حملة التطعيمات لتشمل أبناء سن 16- 18 عاما.

وأوصت اللجنة بتوسيع التطعيمات لتشمل تطعيم أبناء سن 16 – 18 عاما في المدارس الثانوية.

وأوضحت مصادر في وزارة الصحة أن اللجنة قدمت توصيتها مساء اليوم للمدير العام لوزارة الصحة، بوفيسور حيزي ليفي، على أن تتم المصادقة عليها لاحقا.

وأكدت المصادر أن اللجنة تعتزم توسيع حملة التطعيم لتشمل جميع السكان، قريبا. فيما رفضت اللجنة شمل متعافين من كورونا في حملة التطعيم، معتبرة أن ذلك غير ضروري في هذه المرحلة.

وأمس، أعلنت صناديق المرضى "كلاليت" و"ميئوحيدت" و"ليئوميت"، عن توسيع دائرة التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا، بحيث ستشمل منذ اليوم من هم في سن 35 عاما فما فوق.

وهذه المرة الثانية خلال يومين الذي تعلن فيه صناديق المرضى عن توسيع حملة التطعيمات من دون صدور بيان مسبق عن وزارة الصحة. وأعلنت الوزارة، اليوم، أنه لم يتم اتخاذ قرار كهذا حتى الآن.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص