مصلحة التشغيل: 150 ألف عاطل عن العمل في الإغلاق الحالي

مصلحة التشغيل: 150 ألف عاطل عن العمل في الإغلاق الحالي
حواجز للشرطة الإسرائيلية قرب القدس بعد تشديد الإغلاق، قبل أسبوعين (أ.ب.)

أفادت مصلحة التشغيل الإسرائيلية اليوم، الأحد، بأن 150,159 طالب عمل جديد تسجلوا لديها منذ بداية الإغلاق الحالي، في 27 كانون الأول/ديسمبر الفائت، وتبين أن قرابة ثلثهم هم من العاملين في التربية والتعليم والإرشاد.

وتسجل في مصلحة التشغيل 89,024 طالب عمل منهم، أي 59.3%، منذ تشديد الإغلاق. ووفقا لمعطيات مصلحة التشغيل، فإن 5560 طالب عمل تسجلوا خلال نهاية الأسبوع الماضي.

وبلغ عدد الذين أخرجوا إلى إجازة بدون راتب خلال الإغلاق الحالي 121,291 طالب عمل، وبينهم 80.8% من الذين تسجلوا في مصلحة التشغيل في الشهر الأخير، و28,868 فصلوا من العمل أو استقالوا منه ونسبتهم 19.2%.

ودلّت المعطيات على أن العاملين في مجال التربية والتعليم والإرشاد هم الأكثر تضررا من القيود التي فرضتها الحكومة للحد من اننتشار فيروس كورونا، وشملت الإغلاق الكامل لجهاز التعليم. ويشكل هؤلاء 26.9% من مجمل المسجلين في مصلحة التشغيل خلال الشهر الأخير وعددهم 40,393 معلم ومعلمة ومرشد، و37,337 بينهم تسجلوا كطالبي عمل منذ تشديد الإغلاق. وتسجل 2508 منهم في نهاية الأسبوع الماضي، وشكلوا 45% م طالبي العمل في اليومين الماضيين.

وكان الباحثون في مصلحة التشغيل قد توقعوا وصول طالبي العمل الجدد إلى 150 ألفا خلال الإغلاق الحالي. ويبلغ عدد المسجلين كطالبي عمل في مصلحة التشغيل 776 ألفا مذ بداية جائحة كورونا.

ونقل موقع "واللا" الإلكتروني عن مدير عام مصلحة التشغيل، رامي غراور، قوله إن "عدد المسجلين مؤقتا كطالبي عمل لا يقلقنا،ن وإنما العاطلين عن العمل الذين ليسوا في إجازة بدون راتب، وقد يبقون في بطالة مستمرة في نهاية أزمة كورونا أيضا".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص