احتجاج إماراتي على تصريحات مسؤولة إسرائيلية حول كورونا

احتجاج إماراتي على تصريحات مسؤولة إسرائيلية حول كورونا
(أ ب)

احتجّ مسؤولون إماراتيّون على تصريحات لرئيسة خدمات صحّة الجمهور في وزارة الصحّة الإسرائيليّة، د. شارون إلروعي برايس، ربطت فيها بين ارتفاع الوفيات في إسرائيل بسبب كورونا وبين استمرار الرحلات الجويّة من دبي، بحسب ما ذكر موقع "واللا"، اليوم، الخميس.

وهذا ثاني "حادث دبلوماسيّ" بين الإمارات وإسرائيل حول انتشار فيروس كورونا.

وتوجّه المسؤولون الإمارات إلى مكتب رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، هذا الأسبوع، بطلب إيضاحات.

والثلاثاء الماضي، نشرت القناة 13 تصريحات لإلروعي برايس خلال لقاء مع مديري المشافي، قالت فيها "أسبوعان من السلام مع دبي سبّبا وفيات أكثر من 70 عامًا من الحرب".

وأضاف "واللا"، اليوم، الخميس، أن المسؤولين الإسرائيليّين فوجئوا من حديث إلروعي برايس، وعدّوها "اتهامًا للإمارات بمسؤولية ارتفاع عدد وفيات كورونا في إسرائيل".

ومنتصف الشهر الجاري، علّقت الخارجية الإماراتيّة اتفاقيّة الإعفاء من تأشيرة دخول للمواطنين في إسرائيل حتى مطلع تموز/يوليو المقبل، غداة قرار الحكومة الإسرائيلية إلزام جميع العائدين من دبي بالدخول إلى فنادق، لاستكمال الحجر المنزلي.

وبيّنت معطيات وزارة الصحّة الإسرائيليّة أن معظم المصابين بالطفرة البريطانيّة قادم من دبي.

ونفت مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية أن يكون الإعلان الإماراتي "انتقاما" لقرار إسرائيل بدخول العائدين من الإمارات إلى حجر صحي فندقي، وإنما القرار جاء في أعقاب ارتفاع انتشار كورونا في الإمارات وإسرائيل.

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان إنه "وفقا لاتفاقية الإعفاء من تأشيرات الدخول التي صادقت عليها الدولتان، وإثر الجهود للجم انتشار فيروس كورونا، سيتم تعليق اتفاق الإعفاء منن التأشيرات حتى 1 تموز/يوليو. وتعليق الاتفاقية جرى بموجب البند 12(2) في الاتفاق، الذي بموجبه بإمكان أي طرف تعليق تنفيذ الاتفاق، وبضمن ذلك لأسباب صحة الجمهور".

ويتعين على المواطنين في إسرائيل الراغبين بالسفر إلى الإمارات استصدار تأشيرة دخول قبل سفرهم إليها، كما يتعين على المواطنين الإماراتيين أن يتزودوا بتأشيرة دخول إلى إسرائيل قبل سفرهم إليها.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص