للأسبوع الـ32: آلاف يتظاهرون ضد نتنياهو ومواجهات مع الشرطة

للأسبوع الـ32: آلاف يتظاهرون ضد نتنياهو ومواجهات مع الشرطة
(أ.ب)

تظاهر آلاف من الإسرائيليين، مساء السبت، على مفارق الطرقات في البلاد، وذلك للأسبوع الـ32 على التوالي، مطالبين باستقالة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بسبب ملفات الفساد الموجه ضده بالمحكمة، وتشكيل لجنة تحقيق رسمية بأزمة جائحة كورونا.

كما تظاهر المئات أمام مقر إقامة رئيس الحكومة في القدس في بلفور ومنزل نتنياهو الخاص في قيسارية، مطالبين بتشكيل لجنة تحقيق حول أزمة جائحة كورونا مع ازدياد الأزمة الاقتصادية.

ومع تجددت الاحتجاجات في أنحاء البلاد ضد نتنياهو، استخدمت الشرطة سيارات رشح المياه لتفريق المتظاهرين في مدينة القدس، وذلك للمرة الأولى منذ عدة أشهر.

ومنذ حزيران/يونيو 2020، يتظاهر الإسرائيليّون أسبوعيًا للمطالبة باستقالة نتنياهو إثر إخفاقه في إدارة أزمة جائحة كورونا واتهامه بتهم فساد.

وتشهد الاحتجاجات في الكثير من الأحيان مواجهات مع الشرطة ، واعتقالات طالت المتظاهرين، فيما يتهم نتنياهو وسائل الإعلام بالتحريض ضده.

وتتواصل الاحتجاجات فيما رفضت المحكمة المركزية في القدس، طلبا تقدم به محامو نتنياهو، بتأجيل المداولات في قضايا الفساد التي يحاكم فيها.

وطلب المحامون، تأخير المداولات إلى حين صدور قرار المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، إذا كان سيحاكم شركات "بيزك" و"واللا" و"يديعوت أحرونوت".

وطلبت النيابة العامة من المحكمة رفض الطلب، وقالت إن هذا "طلب لم يتم تقديم مثله في المحاكم الإسرائيلية". ومن المقرر أن تعقد المحكمة جلسة في الثامن من شباط/فبراير المقبل، بحضور نتنياهو.

وتتواصل الاحتجاجات في نهاية الأسبوع، وذلك على الرغم من الإغلاق الذي فرضته الحكومة الإسرائيلية للحد من انتشار فيروس كورونا، الذي يواصل تسجيل معدل قياسي بالوفيات والإصابات.

وتوفي 52 شخصا متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا خلال نهاية الأسبوع، فيما تم تسجيل 6435 إصابة جدية بالفيروس في الـ24 ساعة الماضية، ليبلغ إجمالي عدد المصابين منذ بدء الجائحة 638779 إصابة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء السبت.

وبحسب بيانات وزارة الصحة، خلال الأسبوع الأخير توفي في البلاد 355 شخصا متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا، ليبلغ إجمالي وفيات كورونا 4738 حالة وفاة منذ الإعلان عن انتشار كورونا في آذار/مارس 2020.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص