الاحتلال يتهم كبها بقتل مستوطنة في غابة أم الريحان

الاحتلال يتهم كبها بقتل مستوطنة في غابة أم الريحان
محمد كبها (تصوير: الشاباك)

قدمت النيابة العسكرية الإسرائيلية اليوم، الخميس، لائحة اتهام ضد محمد كبها (40 عاما)، من قرية طورة الغربية غرب مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، اتهمته فيها بقتل إستير هورغين من مستوطنة "تل منشيه"، في غابة أم الريحان، بداية الشهر الماضي. وبحسب لائحة الاتهام، فإن كبها أعاد تمثيل عملية القتل.

وجاء في لائحة الاتهام التي قُدمت إلى محكمة عسكرية في الضفة الغربية تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، أنه "تم تنفيذ القتل انتقاما لوفاة صديق المخرب في السجن الإسرائيلي" الأسير كمال أبو وعر.

وأضافة لائحة الاتهام أن كبها درس إمكانية تنفيذ عملية إطلاق نار باتجاه قوات الاحتلال، إلا أنه تراجع عن ذلك. وبحسب لائحة الاتهام، فإن كبها راقب غابة أم الريحان، وقرر تنفيذ عملية ضد إسرائيليين.

وأضافت لائحة الاتهام أن كبها شاهد هورغن تمشي في سبيل، وأدرك أنها يهودية بسبب مظهرها الخارجي، وأنه عندما لاحظت هوريغن وجودها بدأت تجري، بينما طاردها كبها وأمسكها بعد 15 مترا.

وادعت لائحة الاتهام أن "كبها أمسك بها بيديه، وسحبها من ذراعها، فيما كانت تصرخ، وألقى عليها حجارة كانت على جانب السبيل. وفي أعقاب ذلك، أصيب رأس إستير وبدأت تنزف. وكانت تصرخ وحاولت الهروب، لكن كبها منعها بالقوة. وبعد ذلك أمسك بيده حجرا كبيرا وضربها به على رأسها مرتين".

كما ادعت لائحة الاتهام أن كبها جرّها 3 أمتار وضربها بالحجر مرة أخرى، ثم فرّ من المكان، وخلع سترته "الملطخة بالدم" وخبأها. وعندما وصل إلى بيته اغتسل وارتدى ملابسا نظيفة وألقى بالملابس المتسخة إلى سلة نفايات.

وبحسب لائحة الاتهام، فإنه في مساء اليوم نفسه، قال كبها لصديق له إنه قتل أمرأة يهودية بحجر انتقاما لوفاة صديقه الأسير.

ووفقا للشاباك، فإن كبها هو أسير سابق، حيث سُجن عدة مرات، إثر اتهامه بأنشطة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص