نتنياهو: السماح للسلطات المحلية بالحصول على أسماء الذين يرفضون التطعيم

نتنياهو: السماح للسلطات المحلية بالحصول على أسماء الذين يرفضون التطعيم
من القدس المحتلة (أ ب)

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال اجتماع كابيتيت كورونا اليوم، الأحد، إنه يعتزم طرح "تشريعا خاطفا" كي تصادق عليه الحكومة، يسمح للسلطات المحلية بالحصول على أسماء مواطنين لم يتلقوا التطعيم ضد فيروس كورونا "وبذلك يتم تشجيعهم على تلقي التطعيم وإنقاذ حياة".

وطلب نتنياهو دراسة إمكانية عقوبة السجن للذين يرفضون الانتقال إلى فنادق الحجر الصحي بعد عودتهم من خارج البلاد.

امتيازات للحاصلين على شهادة اللقاح

وقرّر "كابينيت كورونا"، كذلك، منح امتيازات للحاصلين على شهادة اللقاح (مرور أسبوع على الجرعة الثانية)، منها فتح المجمعات التجارية والأسواق والنوادي الرياضيّة والمتاحف والفعاليات الثقافية والفنادق وبرك السباحة.

ومن المقرّر أن تبدأ الامتيازات الأسبوع المقبل، دون أن يُحدّد إن كان ذلك يوم الأحد أو يوم الثلاثاء.

وانقعد كابينيت كورونا اليوم للتداول في خطوات للخروج من الإغلاق، ومناقشة موعد تنفيذ المرحلة الثانية من التسهيلات، مثل فتح الحوانيت المطلة على الشوارع والمراكز التدجارية المفتوحة ومعاهد اللياقة البدنية والفنادق والعروض القافية والرياضية.

وانتهى الاجتماع دون قرارات على فتح الاقتصاد، على أن يعقد اجتماع آخر غدًا، الإثنين.

وأقرّ كابينيت كورونا خطّة فتح الأجواء للطيران تشمل سفر حتى 2000 شخص يوميًا في مطار بن غوريون.

وطالب حزب "كاحول لافان" بفتح الإغلاق لمن تلقى التطعيم وتعافى من الإصابة بكورونا بدءا من الأسبوع الحالي، فيما رفض نتنياهو والمسؤولون في وزارة الصحة ذلك، وأن يتم بدء تسهيلات في الموقع الذي قررته الوزارة في 23 شباط/فبراير الجاري.

وقال نتنياهو في بداية الاجتماع إن "خطة الخروج المسؤولة من (إغلاق) كورونا التي سأطرحها هنا اليوم، سوية مع وزير الصحة وخبراء وزارة الصحة مؤلفة من ثلاثة أجزاء: أولا، الحفاظ المشدد على حدود الدولة في البحر والجو والبر. ثانيا، فتح تدريجي بواسطة جواز السفر الأخضر. وسنفتح المرافق الاقتصادية على مرحلتين: المرحلة الأولى بدءا من الأسبوع المقبل. والمرحلة الثانية بعد نحو أسبوعين لاحقين".

وأضاف نتنياهو أنه "سنسمح بمنافع شخصية لمن تلقوا التطعيم، بحيث سيكون بإمكانهم الدخول إلى الفنادق، المتاحف، عروض ثقافية، مطاعم، برك سباحة، مجمعات تجارية، مباريات كرة قدم وكرة السلة، رحلات جوية إلى خارج البلاد وغير ذلك. والأمر الثالث هو حملة قومية لتطعيم أبناء 50 عاما فما فوق الذين لم يتلقوا التطعيم حتى الآن".

وعلى خلفية ما وُصف بـ"حادثة دبلوماسية" بين إسرائيل والولايات المتحدة، في أعقاب منع شركات طيران أميركية إحضار إسرائيليين من خارج البلاد، بحث الكابينيت، اليوم، في دخول 1000 – 2000 قادم ونشر مناقصة لتسيير رحلات جوية بصورة متساوية بين شركة "إل عال" الإسرائيلية وشركات طيران أجنبية.

ووضعت وزارة الصحة شروطا لبدء تنفيذ النبضة الثانية في خطة الخروج من الإغلاق، وتقضي هذه الشروط بوجود ثلاثة ملايين شخص تلقوا الجرعة الثانية من التطعيم ضد كورونا، علما أن عددهم أمس كان 2.45 مليون، وأن تكون نسبة متلقي التطعيم الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما 90%، وانخفاض عدد مرضى كورونا بحالة خطيرة 900 على الأقل ومُعامل تناقل العدوى أقل من 1.

وتقضي شروط وزارة الصحة من أجل تنفيذ النبضة الثالثة، التي تشمل فتح المطاعم والمقاهي، وجود أربعة ملايين شخص تلقوا التطعيم، ونسبة متلقي التطعيم فوق خمسين عاما 95%، واستقرار عدد المرضى بحالة خطيرة ومعامل تناقل العدوى. ويتوقع أن يتحقق ذلك في 9 آذار/مارس المقبل.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص