تطعيم 4.3 مليون شخص والصحة الإسرائيلية لا تستبعد الإغلاق الليلي

تطعيم 4.3 مليون شخص والصحة الإسرائيلية لا تستبعد الإغلاق الليلي
3 ملايين حصلوا على بطاقة التطعيم (أ.ب)

تفحص وزارة الصحة الإسرائيلية إمكانية فرض الإغلاق الليلي خلال فترة عيد المساخر "بوريم" الذي يصادف الأسبوع المقبل، حيث ستعقد جلسة بهذا الخصوص، غدا الثلاثاء، علما أن المجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، يعارض الإغلاق الليلي.

إلى ذلك، تلقى أكثر من 4.3 مليون شخص في البلاد التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد، فيما سجل، أمس الأحد، ارتفاعا بالعدد اليومي ممن تلقوا التطعيم.

وخلال الـ24 ساعة الماضية تم تطعيم 157 ألفا، في مؤشر لاستمرار الارتفاع بالتطعيم، بحيث أن 80 ألفا منهم حصلوا على الجرعة الثانية.

ويستدل من بيانات وزارة الصحة أنه منذ بدء حملة التطعيم، تم منح 7 ملايين مليون جرعة لأكثر من 4.3 مليون شخص منهم 3 ملايين تلقوا الجرعة الثانية وحصلوا على بطاقة التطعيم.

يأتي ذلك، فيما شخصت 4553 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، إذ أظهرت البيانات أن 75% من الإصابات التي شخصت سجلت لدى الذين تبلغ أعمارهم أقل من 40 عاما.

وبحسب بيانات وزارة الصحة، تبلغ الإصابات النشطة 39640 إصابة نشطة، ليرتفع إجمالي الإصابات بكورونا منذ الإعلان عن انتشار الفيروس في آذار/مارس الماضي، 752398 إصابة بغالبيتها كانت طفيفة وأخضعت للرعاية عبر الحجر الصحي المنزلي أو الفندقي.

وفي ظل هذه المعطيات، تواصل وزارة الصحة، مشاوراتها، اليوم الإثنين، بغية بحث التقييدات التي سيتم فرضها خلال "عيد المساخر" في الأسبوع المقبل، وتأتي المشاورات استمرارا للجلسة التي دعا إليها وزير الصحة، يولي أدلشتاين، أمس الأحد.

وبحثت وزارة الصحة خلال الجلسة الحالة الوبائية لجائحة كورونا، وسبل تقليص معدل الإصابة بالفيروس، حيث طرحت إمكانية فرض الإغلاق الليلي خلال أيام العيد وتقليص المواصلات العامة، لكن لم يتم التوصل إلى تفاهمات داخل الوزارة وتم تأجيل البت بالمقترح.

ويأتي مقترح وزارة الصحة بالإغلاق الليلي، خلافا للقرار الصادر عن "كابينيت كورونا"، من الأسبوع الماضي بشأن الإجراءات التي سيتم العمل بها خلال "عيد المساخر" التي تشدد على ضرورة الحفاظ على إجراءات الوقاية ومنع الاحتفالات والتجمهر والالتزام بإجراءات وتعليمات الصحة.

وقال وزير الصحة الإسرائيلي، يولي إدلشتاين، إن الحكومة ستقرر، اليوم الإثنين، موقفها المتعلق بالتقييدات التي سيتم اعتمادها خلال "عيد المساخر"، ونقلت الإذاعة الإسرائيلية "كان" عن أدلشتاين قوله "نحصل على الكثير من البلاغات التي تفيد عن دعوات للحفلات وزيادة في مبيعات الخمور وتجمهرات". وعليه، أوضح وزير الصحة أنه لن يكون هناك مفر من فرض القيود، وبضمنها إمكانية الإغلاق الليلي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص