3038 إصابة جديدة بكورونا: 75% من المصابين دون 40 عاما

3038 إصابة جديدة بكورونا: 75% من المصابين دون 40 عاما
التحذير من تفشي الفيروس بعد التسهيلات (أ.ب)

شخصت 4553 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، أمس الأحد، فيما أظهرت البيانات أن 75% من الإصابات التي شخصت سجلت لدى الذين تبلغ أعمارهم أقل من 40 عاما، وفقا لتقرير صدر، اليوم الإثنين، عن مركز الأبحاث والمعلومات التابع لشعبة الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش الإسرائيلي (أمان).

وأظهرت البيانات أن أكثر من 75% ممن تم تشخيصهم تحت سن 40 عاما، بينما 6% فقط تبلغ أعمارهم 60 عاما أو أكثر، فيما يستمر الانخفاض في عمر المرضى الجدد الذين هم في حالة خطيرة، بحيث أن أكثر من 30% منهم تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 59 عاما.

ووفقا للتقرير، فإن هذه البيانات حول الفئات العمرية، تأتي نتيجة مباشرة لحملة التطعيم وارتفاع معدل التطعيم بين أولئك الذين تبلغ أعمارهم 60 عاما، علما أن 9.5% ممن تجاوزوا الخمسين من العمر لم يتلقوا التطعيم لأسباب غير واضحة.

وبحسب التقرير يتواصل الانخفاض اليومي في فحوصات كورونا، مقارنة بالسابق، حيث، تم، أمس الأحد، أخذ 50 عينية مخبرية لاكتشاف كورونا، أظهرت النتائج أن 6.3% منها موجبة.

وحذر تقرير "أمان" من مغبة تفشي الفيروس وتسجيل ارتفاعا بمعدل الإصابات اليومي، وأيضا الارتفاع بمؤشر العدوى خلال الأسابيع المقبلة، وذلك بظل التسهيلات والخروج من الإغلاق مع انتشار واسع للطفرة البريطانية في البلاد، علما أنها أصحبت الطفرة الأكثر نشاطا.

ووفقا للبيانات التي وردت في التقرير، فإن مؤشر العدوى والإصابة ارتفع مجددا وتوقف عند 0.83، بعد أن كان بالأمس، 0.79، ومع استمرار انخفاض مؤشر العدوى، يستمر التراجع في الإصابات الخطيرة.

وبحسب بيانات وزارة الصحة، تبلغ الإصابات النشطة 39640 إصابة نشطة، ليرتفع إجمالي الإصابات بكورونا منذ الإعلان عن انتشار الفيروس في آذار/مارس الماضي، 752398 إصابة بغالبيتها كانت طفيفة وأخضعت للرعاية عبر الحجر الصحي المنزلي أو الفندقي.

ويرقد في أقسام كورونا في مستشفيات البلاد 1310 بينهم 838 مصابا بحالة خطيرة، و275 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي، وذلك بعد وصل عدد من تم تسريرهم بالمستشفيات قبل نحو شهر حوالي 2000 بغالبيتهم وصفت حالتهم بالخطيرة.

وخلال الـ24 ساعة الماضية توفي 8 أشخاص متأثرين بإصابتهم بالفيروس ليبلغ إجمالي وفيات كورونا 5585 حالة وفاة.

وعلى الرغم من هذه التراجع بالإصابات الخطيرة، ألا أن مجمل الإصابات الموجبة التي تشخص يوميا مرتفعا نسبيا.

وشدد التقرير على ضرورة الالتزام بتعليمات وإرشادات وزارة الصحة واعتماد إجراءات الوقاية خاصة في الفترة التي تسبق احتفالات "عيد المساخر"، مع ضرورة لبس الكمامة، والحفاظ على إجراءات الحجر الصحي، والامتناع عن التجمهر.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص