70% من أبناء 16 عاما وما فوق تلقوا التطعيم ضد كورونا

 70% من أبناء 16 عاما وما فوق تلقوا التطعيم ضد كورونا
إقبال على مراكز التطعيم في البلاد (أ.ب)

تلقى نحو 4.5 مليون شخص في البلاد التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد، بينهم 3 ملايين حصلوا على الجرعة الثانية، فيما يواصل ولليوم الثالث على التوالي الارتفاع بالعدد اليومي ممن تلقوا التطعيم، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء.

وأظهرت معيطات وزارة الصحة أن 70% من أبناء جيل 16 عاما وما فوق تلقوا التطعيم على الأقل بالجرعة الأولى، فيما تواصل، أمس الإثنين، الإقبال على مراكز التطعيم في البلاد، وخلال الـ24 ساعة الماضية تم تطعيم 157 ألفا، بحيث أن 80 ألفا منهم حصلوا على الجرعة الثانية، في مؤشر لاستمرار الارتفاع بالتطعيم.

ويأتي ذلك، وسط تباين المواقف بشأن التقييدات التي من المتوقع أن يتم فرضها خلال عيد المساخر، حيث تدفع وزارة الصحة نحو فرض الإغلاق الليلي من الساعة الثامنة حتى الساعة الخامسة فجرا، فيما ستعقد الحكومة، الإسرائيلية، في وقت لاحق اليوم، جلسة للبت في القضية.

وفي ظل الإقبال على التطعيم، بلغ إجمالي الإصابات النشطة 41487 حالة نشطة، ليرتفع مجمل الإصابات التي سجلت منذ الإعلان عن انتشار الفيروس في آذار/مارس الماضي 757150 إصابة بغالبيتها طفيفة وأخضعت للحجر الصحي المنزلي أو الفندقي.

ويرقد في أقسام كورونا في مستشفيات البلاد 1280، بينهم 853 مصابا بحالة خطيرة و248 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وتوفي خلال الـ24 ساعة الماضية، 23 شخصا متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا، ليصل إجمالي وفيات كورونا التي سجلت بالبلاد 5604.

وحيال هذه المعطيات، حذر زير الصحة الإسرائيلي، يولي إدليشتاين، من مغبة تفشي الفيروس مجددا خلال احتفالات عيد المساخر رغم حملة التطعيم، قائلا "الاحتفالات ستؤدي إلى عدوى جماعية وارتفاع الإصابات، وعليه لا بد من فرض الإغلاق الليلي وتقليص جوهري في خطوط المواصلات العامة خلال عيد المساخر".

ويأتي مقترح وزارة الصحة بالإغلاق الليلي، خلافا للقرار الصادر عن "كابينيت كورونا"، من الأسبوع الماضي بشأن الإجراءات التي سيتم العمل بها خلال "عيد المساخر" التي تشدد على ضرورة الحفاظ على إجراءات الوقاية ومنع الاحتفالات والتجمهر والالتزام بإجراءات وتعليمات الصحة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص