مهاجمة جندي وخطف سلاحه قرب شفاعمرو

مهاجمة جندي وخطف سلاحه قرب شفاعمرو
(أرشيفية - الجيش الإسرائيلي)

تعرض جندي إسرائيلي من وحدة كوماندوز قبيل فجر اليوم، الخميس، لهجوم من شخصين مجهولين، وذلك خلال تدريب ليلي فردي في غابة خروبية قرب شفاعمرو. وسرق المهاجمان سلاح الجندي ولاذا بالفرار.

وأصيب الجندي بجروح طفيفة، وتمكن من استدعاء الضباط المسؤولين عنه وجرت معالجته في المكان. وتشير التقديرات في الجيش إلى أنه لو جرى الحدث في وضح النهار لانتهى بشكل أسوأ، لأن المهاجمين فوجئا من رد فعل الجندي الهجومي ضدهما.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن ضباطا يحققون في الحادث، في موازاة تحقيق بالتعاون بين الشرطة العسكرية والشرطة والشاباك.

وكان الجندي عند الساعة الثالثة قبيل فجر اليوم على بعد مئات الأمتار من نقطة نهاية التدريب، عندما اقترب منه شخصان بسيارة. وسألاه إذا كان يريد أن ينقلانه إلى مكان ما، فيما تجاهلهما الجندي وعندها اعترض الشخصان طريقه، وفي هذه المرحلة أبلغ الجندي المسؤولين عنه بواسطة جهاز اتصال لاسلكي، ثم جرى عراك دام خمس دقائق. وبعد خطف سلاحه، ضغط الجندي على زر استغاثة واستدعى الضباط المسؤولين عنه.

ويحقق الجيش في عدم وصول الاتصال الأول للجندي إلى غرفة القيادة الأمامية التي كانت تتواجد قريبا من موقع الحدث. ووصف رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، الحدث بأنه خطير وقال إنه "تم تجاوز خط أحمر".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص