أوستن يبحث بإسرائيل مستجدات النووي الإيراني والانتخابات الفلسطينية

أوستن يبحث بإسرائيل مستجدات النووي الإيراني والانتخابات الفلسطينية
أول مسؤول أميركي رفيع المستوى يزور إسرائيل (أ.ب)

وصل وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، إلى إسرائيل، اليوم الأحد، في أول زيارة لمسؤول كبير من إدارة الرئيس جو بايدن إلى البلاد.

ويلتقي الوزير الأميركي خلال زيارته التي تستمر ليومين كل من رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن، بيني غانتس، وكبار المسؤولين في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية.

وأفادت صحيفة "معاريف" أن زيارة وزير الدفاع الأميركي لإسرائيل، أتت بدعوة من وزير الأمن غانتس، حيث ترى المؤسسة الأمنية أهمية كبيرة لهذه الزيارة التي تعتبر الأولى لمسؤول أميركي رفيع المستوى منذ تسلم بايدن الرئاسة، كما أنها تأتي في الوقت تستأنف الولايات المتحدة مفاوضاتها مع إيران من أجل عودة محتملة إلى الملف النووي.

وذكرت الصحيفة أن الإسرائيليين سوف يطالبون خلال اللقاء بوزير الدفاع الأميركي اعتماد نهج صارم وثابت ضد إيران، حيث يزعمون أنه بدون ذلك سيكون من الصعب للغاية التوصل إلى اتفاق لا يضر بمصالح إسرائيل ودول أخرى في المنطقة.

بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن تبحث عدة ملفات مع الوزير الأميركي، أبرزها: نفوذ إيران في الشرق الأوسط، والتموضع الإيراني العسكري في سورية، والدعم العسكري لحزب الله، والمخاوف في إسرائيل بشأن انتخابات السلطة الفلسطينية المقبلة، واحتمال فوز حماس في الانتخابات في الضفة الغربية.

وتشير المؤسسة الأمنية أيضا إلى أنه على عكس العلاقات الإسرائيلية الأميركية التي كانت سائدة خلال إدارة دونالد ترامب، تواجه إسرائيل الآن صعوبة في التأثير على الإدارة الجديدة فيما يتعلق بالاتفاق النووي الجديد مع إيران.

وتأتي الزيارة أيضا على خلفية الهجوم المنسوب لإسرائيل على سفينة المخابرات الإيرانية في البحر الأحمر في الأسبوع الماضي، حيث نقلت وسائل إعلام أجنبية عن مسؤولين في واشنطن أن توقيت الهجوم في اليوم الذي بدأت فيه المحادثات النووية في فيينا ليس صدفة، حيث ألمحوا إلى وجود محاولة إسرائيلية لإفشال المحادثات.

من ناحية أخرى، يمكن الافتراض، وفقا للصحيفة، إن الجانب الإسرائيلي يعرب عن استيائه من أن المسؤولين الحكوميين الأميركيين قد انتهكوا في الواقع سياسة الغموض التي تنتهجها إسرائيل فيما يتعلق استهداف سفينة المخابرات الإيرانية.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع الأميركية أن أوستن، الذي سيصبح أول وزير في إدارة جو بايدن يزور إسرائيل منذ تسلم الرئيس الديمقراطي مفاتيح البيت الأبيض في 20 كانون الثاني/يناير، سيلتقي نتنياهو، وغانتس.

وأضاف البيان أن الوزير الأميركي سيبحث مع نتنياهو وغانتس "الأولويات المشتركة" وسيعيد التأكيد على التزام الولايات المتحدة احتفاظ إسرائيل بتفوقها العسكري في المنطقة.

وفي أوروبا، يلتقي الوزير الأميركي بكل من نظيرته الألمانية، أنغريت كرامب-كارينباور والأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، ووزير الدفاع البريطاني، بن والاس.

واكتفى البيان بالقول إن أوستن سيغادر واشنطن، من دون أن يحدد تفاصيل الجدول الزمني لجولته.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص