لليلة الثانية: عدوان على غزة وقذائف صاروخية باتجاه الجنوب

لليلة الثانية: عدوان على غزة وقذائف صاروخية باتجاه الجنوب
إطلاق قذائف صاروخية من غزة (أرشيفية- أ.ب)

قصفت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، عدة مواقع رصد للمقاومة في مناطق مختلفة في قطاع غزة، وذلك لليلة الثانية على التوالي، فيما دوت صفارات الإنذار في ساعات الصباح الباكر بعدد من مستوطنات "غلاف غزة" وسدروت.

واستهدفت مدفعية جيش الاحتلال بعدة قذائف نقاطا للضبط الميداني شرقي رفح، وأخرى ببلدتي بيت لاهيا وبيت حانون دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، لكن القصف تسببت بأضرار بالغة وهلع لدى المواطنين في المناطق المستهدفة.

وأتى القصف الإسرائيلي بزعم الرد على إطلاق البالونات الحارقة والرشقات الصاروخية على مستوطنات "غلاف غزة" ومناطق عسقلان وأسدود، حيث شهدت الـ24 ساعة الأخيرة نحو 40 حريقا، تسببت فيها بالونات حارقة أُطلقت من القطاع.

وقال المتحدث العسكري باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان مقتضب "قصفت دبابات الجيش الدفاع عدة نقاط عسكرية تابعة لحماس في قطاع غزة، ردا على إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة خلال الأيام الأخيرة من قطاع غزة نحو الأراضي الإسرائيلية، بالإضافة إلى إطلاق القذائف الصاروخية من القطاع باتجاه إسرائيل".

وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أنه تم في ساعات متأخرة من الليل رصد 4 قذائف صاروخية، بينما في ساعات الفجر، تم رصد إطلاق 3 قذائف صاروخية باتجاه مستوطنات "غلاف غزة" وعسقلان، حيث اعترضت القبة الحديدية قذيفة، وسقطت قذيفتان بمناطق مفتوحة.

وأغلقت سلطات جيش الاحتلال صباح اليوم الإثنين، معبر بيت حانون (إيرز)، وذلك بذريعة استمرار إطلاق القذائف والبالونات الحارقة، وسبق ذلك، إغلاق مساحة الصيد في قطاع غزة المحاصر، مساء الأحد، على أن يسري القرار على الفور، ليستمر "حتى إشعار آخر".

وزعم بيان صدر عن منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق المحتلّة، أن الإغلاق جاء بذريعة إطلاق صواريخ وبالونات حارقة من القطاع. وذكر البيان أن الإغلاق جاء كذلك "بعد سلسلة من التقييمات الأمنية".

إلى ذلك، تواصلت في ساعات متأخرة من الليل فعاليات الإرباك الليلي، حيث شارك المئات من مواطني القطاع في الاحتجاجات مناطق قرب السياج الأمني لليوم الثاني على التوالي، نصرة للقدس والأقصى وتضامنا مع أهالي حي الشيخ جراح.

وتوافد الشبان على مخيمات العودة شرقي القطاع، وقاموا بإشعال الإطارات المطاطية، وإطلاق عشرات قنابل الصوت والزجاجات الحارقة قرب السياج الأمني.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص