الاحتلال يصادق على مخطط بناء للفلسطينيين في المنطقة C

الاحتلال يصادق على مخطط بناء للفلسطينيين في المنطقة C
توسع استيطاني في "بيت إيل" (أ ب أ)

صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، على بناء أكثر من 1300 وحدة سكنية للفلسطينيين في المنطقة C في الضفة الغربية المحتلة، بعد أيام من منحها الضوء الأخضر لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية.

وأعلن متحدث باسم "الإدارة المدنية للحكومة الإسرائيلية في المناطق" المحتلة، في تصريحات لوكالة "فرانس برس"، أن لجنة التخطيط صادقت على بناء أكثر من 1300 وحدة سكنية للفلسطينيين.

ويشمل مخطط البناء للفلسطينيين في المنطقة C، الموافقة النهائية على بناء 170 وحدة سكنية في قرية عبد الله يونس التابعة لمدينة جنين شمال الضفة الغربية، بينما تم منح مصادقة مبدئية لبناء 1133 وحدة سكنية للفلسطينيين، بحسب المتحدث.

وكان المجلس الأعلى للتخطيط والبناء التابع للإدارة المدنية للاحتلال، قد صادقت يوم الأربعاء الماضي، على خطط لبناء أكثر من ثلاثة آلاف وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، وسط معارضة أميركية شديدة.

وفينا اعتبرت السلطة الفلسطينية أن مصادقة الاحتلال على بناء 1300 وحدة سكنية للفلسطينيين في المناطق C، محاولة إسرائيلية لـ"تضليل الرأي العام والمجتمع الدولي"، أكدت منظمة "السلام الآن" أن الموافقات للوحدات الفلسطينية "جاءت بعد سنوات".

وأشارت المنظمة المناهضة للاستيطان إلى أن ذلك "لا يمكنه أن يغطي التمييز ولا يغير حقيقة أن إسرائيل تحافظ على نظام احتلال غير شرعي وتمييز في الأراضي (الفلسطينية المحتلة)".

غانتس يوصى بتشغيل 3 آلاف فلسطيني بالهايتك بإسرائيل

هذا، وأوصى وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، ومنسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، غسان عليان، اليوم الإثنين، بتشغيل 3 آلاف فلسطيني من الضفة الغربية للعمل في مجال "الهايتك" لدى شركات التكنولوجيا الإسرائيلية.

وأفاد الموقع الإلكتروني "واللا" بأن ذلك يأتي في سياق ما يسمى "النوايا الحسنة" تجاه السلطة الفلسطينية،إذ إن تشغيل 3 آلاف عامل فلسطيني من الضفة، جاء كاقتراح مشترك لقادة الجيش والمؤسسة العسكرية.

وستعرض توصيات غانتس بشأن تشغيل موظفين فلسطينيين في قطاع التكنولوجيا الإسرائيلي، على وزارة الاقتصاد من أجل المصادقة عليه والشروع في تنفيذه.

مقرات لشركات هايتك إسرائيلية في مركز البلاد (عرب 48)

وبحسب "واللا"، فإن الهدف من هذه الخطوة التي أقدم عليها غانتس هو إتاحة فرص عمل للفلسطينيين في الضفة الغربية، وذلك في الوقت الذي تعاني السلطة الفلسطينية من مشاكل اقتصادية حادة وأزمة مالية.

كما أن توصيات غانتس تهدف أيضا، إلى سد النقص وتلبية الطلب على الأيدي العاملة في قطاع الهايتك وشركات التكنولوجيا الإسرائيلية، بحيث أن هذا الاقتراح سيكون بديلا سريعا وفعالا للعمال الأجانب من دول مختلفة.

إلكين: التوسع الاستيطاني.. جزء من الستاتيكو

وقال وزير الإسكان الإسرائيلي، زئيف إلكين إن "عمليات البناء في المستوطنات بالضفة الغربية هي جزء من الوضع الراهن للحكومة الإسرائيلية الحالية".

واعتبر إلكين في تصريحات للإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" أن "عمليات البناء الاستيطاني جزء من الحياة الطبيعية للإسرائيليين بالمستوطنات”، مشيرا إلى أن الحكومة الإسرائيلية لم تعلن أو تتخذ أي قرار بتجميد البناء بالمستوطنات التي يسكنها 10% من الإسرائيليين.

بودكاست عرب 48