#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية

كتاب "#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية"، من تأليف الصحافي والباحث في "المعهد لسياسة الشعب اليهودي"، شموئيل روزنير، وخبير استطلاعات الرأي والمحاضر المتقاعد من جامعة تل أبيب، البروفيسور كاميل فوكس. والجديد في هذا الكتاب هو اعتماده على استطلاعات واسعة جرت بين اليهود في إسرائيل، سمحت برصد آرائهم وأفكارهم بكل ما يتعلق بالدولة وبيهوديتهم. ويشمل غلاف الكتاب رسما كاريكاتوريا للرسام كاريئيل فردوش "دوش"، لشخصية "شروليك"، الذي يرمز إلى إسرائيل، ويبدو كفتى إسرائيلي نموذجي ويمثل ثقافة شابة وحديثة.

ويعتبر الكتاب أن الصهيونية، التي أقامت دولة على أنقاض الشعب الفلسطيني، سعت إلى التغلب على ثلاثة تحديات: "إقامة دولة مدنية لليهود"؛ "تجميع اليهود في بيئة لا تتعلق يهوديتها بالحرص على تأدية فرائض دينية"؛ "بنية اجتماعية لا توجد فيها فرصة حقيقية للانصهار" من خلال الزواج بغير اليهود.

والادعاء المركزي في الكتاب هو أنه "بالإمكان أن نرى في البلاد براعم ثقافة يهودية جديدة، نسميها ’يهودية إسرائيلية’... لقد تأسست إسرائيل من أجل إنشاء يهودية جديدة – أي إنشاء ثقافة تسمح بوجود حياة يهودية تتماشى مع العصر... واليهودية الإسرائيلية مختلفة في نواح كثيرة عن اليهودية غير الإسرائيلية. واليهودية الإسرائيلية مختلفة في نواح كثير عن اليهودية ما قبل الإسرائيلية".