التحقيق مع الوزير إيدري والملياردير الروسي غيداماك بتهم تتعلق بالفساد

التحقيق مع الوزير إيدري والملياردير الروسي غيداماك بتهم تتعلق بالفساد

حققت الشرطة الإسرائيلية يوم أمس مع الوزير ألإسرائيلي لشؤون القدس، يعكوف إيدري، بتهمة تلقي " منافع شخصية" لدى توليه منصب نائب وزير الأمن الداخلي. وستحقق اليوم مع الملياردير الروسي أركادي غيداماك، بشبهة تقديم رشوة لمديرة مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، شولا زاكين.

حققت الشرطة يوم أمس، الأحد، مع إيدري تحت طائلة التحذير، وتشتبه الشرطة أن ادري تلقى منافع شخصية لدى توليه منصب نائب وزير الأمن الداخلي

سيمثل الملياردير الإسرائيلي من أصل روسي، المطلوب في قضايا فساد في فرنسا، أركادي غيدماك، والذي أعلن عن تشكيل حزب جديد لخوض الانتخابات البرلمانية في إسرائيل ويحظى على شعبية واسعة بين الجمهور الإسرائيلي، سيخضع للتحقيق، اليوم، تحت طائلة التحذير للاشتباه بدفع رشوة لـمديرة مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، شولا زاكين التي لها علاقة في التحقيق الجاري في قضية الفساد في سلطة الضرائب.

وقد عثرت الشرطة أثناء التفتيش في منزل زاكين على خلفية التحقيق في قضية الفساد في سلطة الضرائب على ثلاث بطاقات عضوية لصالة الشرف لفريق كرة القدم "بيتار يروشلايم" الذي يملكه غيداماك.

وتعتقد الشرطة أن غيداماك قدم بطاقات العضوية لزاكين لمآرب تتعلق بتوثيق علاقته مع بعض مؤسسات الدولة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018