الكشف عن عشرات التجارب غير القانونية على مرضى مسنين في إسرائيل..

الكشف عن عشرات التجارب غير القانونية على مرضى مسنين في إسرائيل..

كشف النقاب عن عشرات التجارب والأبحاث غير القانونية قد أجريت على مئات المرضى المسنين، بينهم في سن 90-100 عام، في السنوات الأخيرة في مستشفى "كابلان" في "رحوفوت" وفي مستشفى "هرتسفيلد" في "غديرا"!
كما تبين وجود تزييفات كثيرة في ملفات التجارب والمرضى والإتفاقيات التي تم تقديمها إلى وزارة الصحة!

وقد كشف عن هذه النتائج الجزئية لجنة التحقيق برئاسة البروفيسور جاك ميشيل من مستشفى "هداسا"، حيث قامت اللجنة بفحص قضية التجارب غير القانونية في هذين المستشفيين في السنة الأخيرة.

ويستند جزء تحقيقات وزارة الصحة إلى شهادة د.أفنير شاحار، الذي يعمل وزارة الصحة. وكان قد عمل في مستشفى "هرتسفيلد" في السنوات 1996-2003.

وبحسب شاحار فقد تم توقيفه عن العمل في المستشفى في أعقاب احتجاجاته المتكررة أمام الإدارة حول ما رآه في المستشفى. كما أفاد أنه تعرض لضغوط شديدة وصلت إلى حد المس بتقدمه المهني لمنعه من تقديم شكوى!

كما كشفت لجنة التحقيق عن شبكة موجهة ومنهجية لإخفاء الفضيحة، ومحاولات خطيرة لإخفاء الحقيقة في المستشفيات التي تعمل تحت الإدارة المشتركة لـ د.يوسيف بار-إيل ود.شموئيل ليفي.

كما كشف أن بعض هذه التجارب غير القانونية أجريت بتمويل وصل إلى مئات آلاف الشواقل من صندوق المرضى، وذلك بالإتفاق مع عدد من كبار المسؤولين في صندوق المرضى على التزام الصمت!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018