عائلة من جهنم: 3 شقيقات ضحايا اعتداءات جنسية طيلة 21 عاما

عائلة من جهنم: 3 شقيقات ضحايا اعتداءات جنسية طيلة 21 عاما
صورة توضيحية

قدم صباح اليوم، الأربعاء، في المحكمة المركزية في تل أبيب لائحة اتهام ضد والدين إسرائيليين من مركز البلاد، اتهم فيها الوالد بارتكاب مخالفات جنسية متنوعة بحق بناته الثلاث مئات المرات على مدار 21 عاما، في حين اتهمت الأم بأنها كانت تعلم بما يحصل، والتزمت الصمت بل ونكلت ببناتها الثلاث. وادعت النيابة العامة أن لديها أدلة مفصلة ومصورة.

وبحسب لائحة الاتهام فإن الوالد دأب على ارتكاب المخالفات الجنسية بحق بناته منذ طفولتهن وحتى سن البلوغ. وأشارت لائحة الاتهام إلى أن إحدى البنات شكت لوالدتها تصرف والدها "الغريب والمؤلم"، إلا أن الأخيرة اكتفت بالقول بأنه يفعل الشيء ذاته معها. وقامت الوالدة بحبس بناتها في الحمام، بل وصبت مياه مقعد الحمام على رؤوسهن.

وادعت لائحة الاتهام أن الوالد دأب على استراق النظر إلى بناته في الحمام، وأن الوالدة كانت تعلم بذلك. كما أشارت إلى قيامه بأعمال شائنة بحق إحدى بناته خلال مكوثه في المستشفى.

وعلم أن النيابة طلبت تمديد اعتقال الوالد حتى انتهاء الإجراءات القانونية، وإبعاد الوالدة من المدينة التي كانت تسكن فيها.

وأشارت لائحة الاتهام إلى أن الوالد ارتكب الاعتداءات الجنسية باستخدام القوة والتهديد، وبأوضاع كانت تمنع مقاومة المشتكيات، كما استغل سذاجتهن كطفلات وصلاحياته كوالد وخوفهن منه.

أما بالنسبة للوالدة فقد أشارت لائحة الاتهام إلى أنها منذ العام 1989 كانت تعلم باعتداءات الأب الجنسية، وساعدته في ارتكاب المخالفات عن طريق امتناعها عن تقديم المساعدة للبنات المشتكيات بأي طريقة ممكنة سواء من خلال إبعاده أم عن طريق التوجه للشرطة أو السلطات المخولة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018