ريفلين يدرس إصدار عفو عن سلفه كتساف

ريفلين يدرس إصدار عفو عن سلفه كتساف

يعتزم الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، دراسة إمكانية إصدار عفو عن سلفه رئيس الدولة الأسبقموشيه كتساف، الذي يقبع في السجن بعد إدانته بارتكاب جرائم اغتصاب وتحرش جنسي بحق موظفات عملن تحت إمرته.

وقالت صحيفة 'يديعوت أحرونوت'، اليوم الأحد، أن خطوة ريفلين تأتي في أعقاب تردد أنباء حول حدوث تدهور في حالة كتساف الصحية وتدهور خطير في حالته النفسية، خاصة في أعقاب رفض لجنة الإفراجات التابعة لمصلحة السجون بخصم ثلث مدة محكوميته للإفراج عنه.

وقال اللجنة في قرارها إن الإفراج عن كتساف قبل انتهاء مدة محكوميته وبسبب نفيه الجرائم التي أدين بها سيطعن بثقة الجمهور بالسلطة، فيما امتنع كتساف عن الاستئناف على قرار اللجنة بادعاء أنه فقد الثقة بالإجراءات المتعلقة بالإفراج عنه.

ووُضعت على طاولة ريفلين في هذه الأثناء طلبان لإصدار عفو عن كتساف، قدمهما زوجة كتساف ومحاميه، ويتوقع تقديم طلبات مشابهة قريبا تدعي تدهور صحة كتساف.

وقال مصدر رفيع المستوى إنه على الرغم من أن البحث في إصدار رئيس الدولة عفو بعد رفض لجنة الإفراجات هو أمر غير مألوف، لكن توجد لديه صلاحية كهذه في حال ظهور أسباب جديدة للعفو.

اقرأ/ي أيضًا | لجنة الإفراجات ترفض خفض محكومية كتساف

وليس واضحا ما هو موقف ريفلين حيال هذه القضية، لكنها تعتبر واحدة من أكثر القضايا صعوبة التي سيتناولها ريفلين خلال ولايته. ويشار إلى أن ريفلين وكتساف ينتميان إلى نفس الحزب وهو الليكود. 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية