اتهام ضابط إسرائيلي بمخالفات جنسية خطيرة بحق مجندتين

اتهام ضابط إسرائيلي بمخالفات جنسية خطيرة بحق مجندتين
بوخريس

قدمت النيابة العامة العسكرية الإسرائيلية إلى المحكمة العسكرية الخاصة في مقر وزارة الأمن في تل أبيب، اليوم الخميس، لائحة اتهام تضمنت اتهامات للضابط برتبة عميد، أوفيك بوخريس، بارتكاب مخالفات جنسية خطيرة. ووفقا للائحة الاتهام فإن بوخريس متهم بارتكاب 16 مخالفة اغتصاب ولواط وعمل مشين وسلوك غير لائق بحق مجندتين تحت إمرته.  

ويشار إلى أن بوخريس تولى في الماضي قيادة لواء 'غولاني' وفرقة عسكرية وكان من المقرر أن يتولى قيادة لواء العمليات في الجيش الإسرائيلي.

واتخذ المدعي العسكري العام، العميد شارون أفيك، القرار بتقديم لائحة الاتهام ضد بوخريس في ختام تحقيق مشفوع بالقسم مع الأخير. وبينما نفى الضابط المتهم الاتهامات المنسوبة إليه، إلا أن النيابة العسكرية قررت التمسك بإفادات المجندتين المشتكيتين، وهما ضابطة وجندية، وأعلنت أنه تراكمت أدلة كافية ضد بوخريس.

وتشير لائحة الاتهام إلى أن بوخريس اغتصب الجندية ثلاث مرات، إضافة إلى عملية لواط واحدة و6 أعمال مشينة بحقها. وارتكب بوخريس بحق الضابطة 6 أعمال مشينة.

وأضافت لائحة الاتهام أن هذه المخالفات ارتكبت في مكتب بوخريس وفي سيارته العسكرية وقاعدة عسكرية وغرفة سكنه وأماكن أخرى. كما أن بوخريس ارتكب إحدى المخالفات بعد ترقيته إلى رتبة عميد.

اقرأ/ي أيضًا | نساء إسرائيليات: زئيفي اغتصبنا وتحرش بنا

وشهدت الضابطة أمام محققي الشرطة العسكرية بأن بوخريس تحرش بها جنسيا عندما كان قائدا للواء 'غولاني'. وتبين من لائحة الاتهام أن الجندية هي التي قدمت شكوى لأول مرة ضد بوخريس، وأن الضابطة لم تبادر إلى تقديم شكوى وأن الشرطة العسكرية حققت معها بعد أن ذكرت الجندية اسمها.